إعصار الفلبين لم يوقف عشاق ألعاب الفيديو: لعب مستمر بينما يغرق المكان

  • تاريخ النشر: الأحد، 01 أغسطس 2021
إعصار الفلبين لم يوقف عشاق ألعاب الفيديو: لعب مستمر بينما يغرق المكان
مقالات ذات صلة
بالفيديو: رجل يصور لحظة تدمير مكان عمله من قبل أعصار
كرنفال ريو مستمر في البرازيل بأبهى حلته...وفيروس زيكا لن يوقفه
العاب يابانية - لعبة البيتزا

الفلبين بلد تشهد 20 إعصارًا تقريبًا كل عام وخلال الأيام الماضية إجمالي 87 ألفًا و493 شخصا تضرروا من الطقس السيئ عندما اجتاح إعصار إن-فا شمالي الفلبين وبالرغم من عدم وصول الإعصار إلى اليابسة، لكن ساعدت الرياح الموسمية الجنوبية الغربية في جلب الأمطار إلى المقاطعات الشمالية ومنطقة العاصمة مانيلا الكبرى، لكن رغم هذه الأخبار المخيفة لم يوقف الإعصار مجموعة من مدمني ألعاب الفيديو من مواصلة اللعب بينما يغرق المكان بالمياه كما يظهر في الفيديو المرفق.

إعصار الفلبين لم يوقف إدمان ألعاب الفيديو

تصدرت مجموعة من اللاعبين في الفلبين مؤخرًا عناوين الأخبار الدولية لمواصلة لعبهم ألعاب الفيديو المفضلة لديهم على الرغم من تعرضهم للفيضانات بسبب إعصار الفلبين.

تم التقاط لقطات غريبة، حيث تُظهر عشاق ألعاب الفيديو الشباب وهم يتجاهلون ببساطة ارتفاع منسوب المياه في مقهى إنترنت في بلدة كاينتا في ريزال، التي تعرضت مؤخرًا لضربات شديدة من قبل إعصار ينغ فا.

على الرغم من أن نصف أجسادهم تقريبًا مغمورة في مياه الفيضانات الموحلة وخطر حقيقي للغاية من التعرض للصعق بالكهرباء، يبدو الأطفال ملتصقين بشاشاتهم وعلى استعداد للمشاركة في مباريات متعددة اللاعبين، فقط عندما أدرك صاحب المقهى الخطر الذي يواجهونه، تم إغلاق أجهزة الكمبيوتر وغادر اللاعبون أخيرًا.

"لم نكن نعرف أن مياه الفيضان سترتفع في ذلك اليوم، لذلك عندما رأيتهم مصرين على الاستمرار في اللعب، اتخذت إجراءً على الفور وأخبرتهم أنه يتعين علي نقل المعدات إلى مكان أعلى، لكن بعد هذا الفيديو، توقفوا أيضًا وغادروا ولم يصب أحد منا بأذى" قال مالك محل ألعاب الفيديو سيو سامسون.

لحسن الحظ، كانت جميع الكابلات الكهربائية في المحل فوق مستوى الماء، كما هو شائع في المناطق المعرضة للفيضانات وإلا فإن هذا الشغف الشديد بألعاب الفيديو كان يمكن أن ينتهي بمأساة حقيقية ومروعة.

على الرغم من أن العديد من الأشخاص أشادوا بموقف "اللاعبين الحقيقيين لا يستسلموا أبدًا"، أشار البعض إلى أن ألعاب الفيديو لا تستحق المخاطرة بحياتك وأن خطر الصعق بالكهرباء كان وارد جدًا في ظل هذه الظروف.

يمكنك أن تسمع في الفيديو، الأطفال لا يريدون مغادرة المكان والتوقف عن الاستمرار في اللعب وعلق صاحب المقهى على ذلك قائًلا: "لكنني في الواقع أغلقت أجهزة الكمبيوتر لتجنب المأساة وبصفتي مهندس كمبيوتر، أعرف الخطر الذي يمثله الماء بالقرب من مصدر كهربائي، لذلك بعد أن التقطت الفيديو، أزلت جميع المعدات الكهربائية على الفور". [1]