سفارة المملكة في تايلاند تكشف تفاصيل جديدة عن الفتاة السعودية الهاربة

  • تاريخ النشر: الإثنين، 07 يناير 2019
سفارة المملكة في تايلاند تكشف تفاصيل جديدة عن الفتاة السعودية الهاربة
مقالات ذات صلة
الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون تنشر صورا جديدة
السعودية الهاربة تكشف عن فحوى رسالة وصلتها من عائلتها بعد وصولها لكندا
هذه هي الإضافات الجديدة على سيارات النساء في المملكة العربية السعودية

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية تفاصيل جديدة خاصة بقضية الفتاة السعودية الهاربة إلى تايلاند والتي تم القاء القبض عليها في انتظار نقلها للكويت حيث تتواجد عائلتها.

ونقلا عن عبدالإله الشعيبي في تصريجات لصحيفة "عكاظ"، أن "الفتاة السعودية الهاربة إلى تايلاند استغلت وجودها مع والدها في الكويت وهربت، مبينا أن والدها الذي يقيم ما بين الكويت وحائل، هو الذي قدم بلاغا بهروبها"٬ وأوضح، أن "السفارة تواصلت مع السلطات التايلاندية لاستعادتها، وأفادوا بأنه في حال بلوغها السن القانونية واكتمال أوراقها فلن يستطيعوا ذلك، إلا أنه اتضح عدم اكتمال أوراقها ومنها حجز مكان الإقامة وتذكرة العودة، ما يعني مخالفتها قوانين الزيارة.سفارة المملكة في تايلاند تكشف تفاصيل جديدة عن الفتاة السعودية الهاربة

كما نفى الشعيبي سحب السفارة لجواز سفرها قائلاً: "لم يلتقها أحد من الدبلوماسيين، لأنها موقوفة في منطقة بالمطار يحظر فيها وصول الدبلوماسيين، والسلطات التايلاندية هي التي سحبت جواز سفرها، لمخالفتها الأنظمة"

وفي بيان لمنظمة "هيومن رايتس ووتش قالت فيه إن "امرأة سعودية عمرها 18 عاما تقول إنها فرت من إساءة عائلتها حبست نفسها داخل غرفة فندق في مطار بانكوك لتجنب ترحيلها إلى بلادها". وقال فيل روبرتسون نائب مدير قسم آسيا في منظمة "هيومن رايتس ووتش" على "تويتر": "حبست نفسها في الغرفة وتقول إنها لن تغادر، إلى حين السماح لها بمقابلة وكالة الأمم المتحدة للاجئين وطلب اللجوء.

وبحسب وزير الهجرة التايلاندي في تصريحاته لإحدى الوكالات الإخبارية إن فتاة سعودية طلبت اللجوء إلى تايلاند، وتم احتجازها في مطار بانكوك، لحين البت في الأمر٬ وتابع ""تقول الفتاة رهف إنها هربت من عائلتها لتجنب الزواج قسرا، كما أنها تشعر بالقلق من أنها قد تقع في مأزق كبير حال عودتها إلى السعودية". وأوضح الوزير أن السلطات التايلاندية تجري حاليا تنسيقات مع سفارة السعودية في بانكوك للتنسيق فيما يتعلق بتلك القضية"سفارة المملكة في تايلاند تكشف تفاصيل جديدة عن الفتاة السعودية الهاربة

من الجدير بالذكر بأن صحيفة الديلي ميل قد نشرت بعض التصريحات للفتاة ومنها ما تقول فيه بأنها تركت الإسلام ولا ترغب بالعودة إلى أهلها حتى لا يقتلوها ، بحسب ما صرحت به لإذاعة البي بي سي البريطانية.

ونشرت الفتاة مقطع فيديو جديد، من فندق وسط حراسة مشددة ، وقالت لـ "الديلي ميل": "أنا خائفة ، فقد أخبروني أن أخي ينتظرني، سوف يأخذوني إلى السعودية ويقتلني أبي لأنه غاضب للغاية". وأضافت الفتاة : "سوف يقتلوني أنا أعرف جيداً، لقد أخبروني منذ أن كنت طفلة إذا فعلت أي شيء خطأ سوف يقومون بقتلي"

كما يذكر بأنه من المفترض الشروع في عملية نقل الفتاة إلى الكويت بأسرع وقت ممكن.