عجائب الطبيعة: شاطئ ياباني حبيبات رماله على شكل نجوم

  • تاريخ النشر: الإثنين، 02 أغسطس 2021
عجائب الطبيعة: شاطئ ياباني حبيبات رماله على شكل نجوم
مقالات ذات صلة
عجائب الطبيعة: نبع يتوقف عن التدفق ثم يعود مجددًا كل 15 دقيقة
اختبار لمحبي الطبيعة: هل يمكنك معرفة النبات من شكله الأم؟
صور الرياح تحول الرمال المتجمدة إلى أبراج غريبة على شاطئ بحيرة ميشيغان شور

شاطئ Hoshizuna-no-Hama والذي يُترجم إلى "رمال على شكل نجمة"، هو شاطئ ياباني صغير ولكنه ساحر يشتهر بحبيباته الرملية الصغيرة على شكل نجوم.

شاطئ حبات رماله على شكل نجوم

يقع شاطئ Hoshizuna-no-Hama في Irimote وهي ثاني أكبر جزيرة في محافظة أوكيناوا باليابان ولا يبدو مختلفًا كثيرًا عن مئات الشواطئ الأخرى في الأرخبيل الياباني، على الأقل للوهلة الأولى، لكن يكشف الفحص الدقيق عن أن العديد من حبيبات الرمل لها شكل إما نجمة خماسية أو سداسية الرؤوس.

عجائب الطبيعة: شاطئ ياباني حبيبات رماله على شكل نجوم

ذلك لأن شاطئ هوشيزونا-نو-حماه يتكون من جزء من مليارات الهيكل الخارجي من المنخربات (المنخربات ‏ هي نوع من الخلايا الأولية ظهرت أول ماظهرت منذ نحو 530 مليون سنة على الأرض في مناطق مائية، تتميز بأن لها غلاف محاري وتوجد على سبيل المثال في الأحجار الجيرية لأهرامات) هذه الطفيليات البحرية التي تزدهر في قاع المحيط، تبقى قذائف كربونات الكالسيوم متخلفة بعد موتها ويتم غسلها باستمرار على الشاطئ بالمحيط، مما يخلق هذه الأعجوبة الطبيعية المذهلة.

بقياس بضعة ملليمترات فقط في الحجم، من الصعب حقًا ملاحظة حبيبات الرمل على شكل نجمة في البداية ولكن نظرًا لأن هذه النجوم الصغيرة تلتصق بأصابعك وأصابع قدميك، تبدأ في رؤية أنها تبدو مختلفة عن حبات الرمال العادية.

يأتي بعض الناس إلى شاطئ هوشيزونا - نو - حماة خصيصًا للبحث عن هذه الرمال التي على شكل نجمة، مما دفع السلطات المحلية إلى منع الناس من أخذ الرمال الغريبة معهم إلى منازلهم.

لقد عزز الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على وجه الخصوص، من شعبية شاطئ هوشيزونا-نو-حماة، الأمر الذي أثبت أنه نعمة ونقمة في الوقت نفسه، حيث أنه على الرغم من الفوائد الواضحة للشركات المحلية، فإن الزيادة في عدد السياح قد سرعت من اختفاء هذه الرمال المميزة من الشاطئ، حيث لا يبدو أن المحيط يغسل ما يكفي منه بالسرعة الكافية للتنافس مع الأشخاص الذين يأخذون حبات الرمل معهم إلى منازلهم كهدايا تذكارية.

يرى العلماء أن الرمال على شكل نجمة هي مجرد هياكل خارجية لمليارات من المنخربات، لكن بعض السكان المحليين ما زالوا يؤمنون بالأسطورة المحلية التي تدعي أن حبيبات الرمال هي النسل الصغير من أجسام فضائية كالصليب الجنوبي ونجم الشمال ولقد ولدوا في المحيط قبالة أوكيناوا، لكنهم قُتلوا على يد ثعبان عملاق بعد فترة وجيزة وأن الهياكل العظمية الصغيرة هي كل ما تبقى. [1]