غينيس للأرقام القياسية: أضخم مصباح يدوي إضاءته تفوق 501،03 شمعة

  • تاريخ النشر: الجمعة، 23 يوليو 2021
غينيس للأرقام القياسية: أضخم مصباح يدوي إضاءته تفوق  501،03 شمعة
مقالات ذات صلة
خاتم يدخل غينيس للأرقام القياسية: عدد خيالي من الماس يزينه
سعودية تدخل غينيس للأرقام القياسية: ماعلاقة اليوم الوطني الإماراتي؟
نافورة النخلة بدبي تدخل غينيس للأرقام القياسية: الأكبر في العالم

حصل مخترع ومستخدم كندي على YouTube على الرقم القياسي الثاني في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عندما ابتكر هو وفريقه ألمع مصباح يدوي ضخم في العالم.

أضخم مصباح يدوي في العالم

نشر جيمس هوبسون، مؤسس Hacksmith Industries ومؤسس قناة Hacksmith على موقع YouTube، مقطع فيديو يعرض المصباح اليدوي فائق الحجم والذي يضيء بمعدل قياسي بلغ 501،031 شمعة.
يحتوي المصباح اليدوي Nitebrite 300 من فريق Hacksmith على 300 مصباح LED، ذكرت موسوعة غينيس للأرقام القياسية أن المصباح الكشاف الأقوى والمتوفر تجاريًا Imalent MS 18 يحتوي على 18 مصباحًا فقط.

قال الفريق إن Nitebrite 300 يحتوي على 50 لوحة كل منها بها 6 لمبات LED والألواح متصلة بسائقين تعمل جميعها ببطارية واحدة.

قال المخترعون إنهم استخدموا مكبر قراءة Fresnel لتوسيط الضوء وإنشاء شعاع مركّز بعد أن نتج عن بنائهم الأولي عرض ضوء متعدد الاتجاهات حول ورشة العمل.

استخدم الفريق مقياس Crookes Radiometer وهو أداة تستخدم مروحة عالية الطاقة لقياس قوة موجات الضوء وتسببت شدة الضوء من Nitebrite 300 في انفجار مقياس الإشعاع.

سجل فريق Hacksmith سابقًا رقمًا قياسيًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية عندما أنشأوا أول مصباح ضوئي أولي قابل للسحب في العالم.

غينيس للأرقام القياسيّة هي فرع من مؤسسة HIT Entertainment الرائدة في مجال إنتاج البرامج العائلية العالية الجودة وتوزيعها عبر العالم وتمّ إنشاء المؤسسة عام 1989.

توثق موسوعة غينيس للأرقام القياسية وتحتفل بالإنجازات الرائعة التي تعد الأفضل في العالم، يعد تحطيم الأرقام القياسية عملاً جادًا مما يعني أن لديهم سياسات صارمة تحكم ما يشكل لقبًا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

غينيس للأرقام القياسية

توثق موسوعة غينيس للأرقام القياسية وتحتفل بالإنجازات الرائعة التي تعد الأفضل في العالم، يعد تحطيم الأرقام القياسية عملاً جادًا مما يعني أن لديهم سياسات صارمة تحكم ما يشكل لقبًا لموسوعة غينيس للأرقام القياسية.

ومن أجل الحفاظ على هذه المعايير العالية فيما يلي نظرة عامة على الاعتبارات الموجودة في صميم أي تقييم للسجل حيث يجب أن يستوفي كل عنوان سجل جميع المعايير التالية يجب أن يكونوا:

  • قابلة للقياس - هل يمكن قياسها بموضوعية؟ ما هي وحدة القياس؟ غينيس لا تقبل الطلبات على أساس المتغيرات الذاتية على سبيل المثال - الجمال واللطف والولاء.
  • قابل للتحطيم، هل يمكن تحطيم الرقم القياسي؟ يجب أن تكون العناوين القياسية مفتوحة للطعن.
  • قابل للتوحيد القياسي هل يمكن لشخص آخر تكرار السجل؟ هل من الممكن إنشاء مجموعة من المعايير والشروط التي يمكن لجميع المنافسين اتباعها؟
  • يمكن التحقق منه، هل يمكن إثبات الادعاء؟ هل ستكون هناك أدلة دقيقة متاحة لإثبات حدوثها؟
  • استنادًا إلى متغير واحد، هل يستند السجل إلى صيغة تفضيلية واحدة ويتم قياسه بوحدة قياس واحدة؟
  • الأفضل في العالم، هل قام أي شخص آخر بعمل أفضل؟ إذا كان اقتراحك القياسي جديدًا فستحدد موسوعة غينيس للأرقام القياسية الحد الأدنى من المتطلبات الصعبة لتتفوق عليها.

تقوم إدارة غينيس بتقييم جميع الألقاب القياسية الجديدة مقابل قيمهم المتمثلة في النزاهة والاحترام والشمولية والعاطفة، على هذا النحو لديهم عدد من السياسات الداخلية التي يجب أن تلتزم بها جميع السجلات على سبيل المثال هي لا تؤيد:

  • الأنشطة غير المناسبة أو تلك التي يمكن أن تسبب ضررًا أو خطرًا محتملاً للمشاهدين.
  • أي سجلات تعرض الحيوانات للخطر أو تؤذيها.
  • الأكل المفرط، تقتصر جميع سجلات الأكل لديهم على فترات زمنية قصيرة وكميات صغيرة من الطعام مثل أسرع وقت لتناول ثلاث قطع من المقرمشات الكريمية.
  • هدر الطعام، تطلب من أي سجل يتعلق بالأغذية اتباع سياسات صارمة فيما يتعلق باستهلاك الطعام والتبرع به.
  • أي سجل يتضمن استهلاك الكحول كجزء من مسابقات الشرب أو الإفراط في الشرب أو الشرب السريع.
  • الأنشطة غير القانونية سعياً وراء تحطيم الأرقام القياسية.
  • الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا لمحاولة الاحتفاظ بسجلات تعتبر غير مناسبة للقصر.
  • تتم مراجعة سياساتهم وتحديثها بانتظام بالتعاون مع المنظمات المتخصصة وبناءً على التعليقات الواردة من قرائنا.