بطريقة غريبة: مصور يسخر من أغلفة المجلات

  • تاريخ النشر: الخميس، 04 يونيو 2020
بطريقة غريبة: مصور يسخر من أغلفة المجلات
مقالات ذات صلة
24 صورة لفنانات ظهرن بشكل مغاير للحقيقة على أغلفة المجلات
فيديو نجوم أثاروا الجدل بصور جريئة على أغلفة مجلات عالمية
صور: ماذا لو ظهرت نجمات زمان على أغلفة مجلات اليوم.. فاتن حمامة صدمة

 قد تكون من محبي قراءة المجلات، وعقب الانتهاء منها ومن قراءتها تتركها لغيرك، خاصة إن كنت في مكان عام كالمحال التجارية والمطاعم وغيرها  من أماكن الترفية.

ولكن يبدو أن للمجلات وخاصة التي تتعلق بالأزياء والموضة، استخدام آخر عند المصور الإماراتي وليد شاه، الذي قرر أن يسخر من المجلات والصور التي توضع على أغلفتها بطريقته الخاصة.

ويستخدم شاه حسّه الفكاهي والإبداعي، الذي استلهمه من المسلسل الأمريكي "ساينفيلد" "Seinfeld"، للتعبير عن ماذا يمكن أن يدور في عقل أي شخص حين يقوم بمشاهدة غلاف مجلة.

يقول عن فكرته، في رسالة عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي وخاصة موقع الصور انستغرام: " أعتقد أنني تعبت من رؤية مجلات الموضة أو الجمال وأغلافتها، و حاولت أن أفهم الانبهار بالظهور في مجلة".

يضيف: "لقد أحببت جزء الفن المرئي منه ولكن لم أتمكن من العثور على المحتوى الفعلي،  أقابل الكثير من الأشخاص العاديين وبعض المشاهير من وقت لآخر، أحاول التعرف على الجميع على مستوى أعمق قليلاً قبل التصوير حتى أتمكن من دمج شخصيتهم وقصتهم في الصورة.".

المتابع للصور التي ينشرها عبر حسابه، سيجد أن هذه الصور مثل  أغلفة مجلات حقيقية إلى درجة أن الأشخاص بدأوا يستفسرون عن الأماكن التي يمكنهم فيها شراء مجلّاته.

وفي صورة تتمحور حول استخدام منتجات الشاي المخصصة لتخفيف الوزن، قام شاه بتغيير الجملة الشهيرة التي قدمتها كوكب الشرق أم كلثوم، وهي "أوصفلك يا حبيبي إزاي"، وحوّلها إلى "أوصفلك يا حبيبي الشاي"ـ للتعبير عن كثر وصفات الشاي المقدمة لإنقاص الوزن، وتسليط الضوء على جهود مكافحة كورونا.

وفي صورة آخرى قام بالإشارة إلى ما يفعله كثرة تناول السكر في الجسم، من خلال تسليط الضوء على تجاعيد البطن وبعد المشاكل التي تتطرأ عليها، وعلى غلاف آخر، قام بتسليط الضوء على كيفية إزالة الشعر عند السيدات مستخدماً أحد الجمل الشهيرة لحملة إعلانية قائلاً: "ما يستحقه الرجال".

وفي غلاف آخر، سلط الضوء على نصائح الصحة العالمية للوقاية من فيروس كورونا وكيف يجب تطبيق التباعد الإجتماعي واستخدام الكمامات والقفازات .