باحثون يطورون أداة للتنبؤ بموعد وفاة كبار السن!

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الأربعاء، 07 يوليو 2021
باحثون يطورون أداة للتنبؤ بموعد وفاة كبار السن!
مقالات ذات صلة
صور أشهر الشخصيات الكرتونية بعد أن أصبحوا كبار في السن!
باحثون صينيون يطورون مولداً كهربائياً يعمل بالاحتكاك
باحثون يطورون مزارع بكتيريا لترميم الهياكل الخرسانية

عندما يصل المرء مراحل متقدمة من العمر، قد يأتيه مرض يكدر حياته أو يموت فجأة. فيكون ذلك صادما لأهله ويدخلهم في حالة حزن شديد. ولكي يستعد الأقارب بشكل أفضل لهذا الأمر، تم تطوير خدمة جديدة عبر الإنترنت تهدف إلى التنبؤ بحاجة كبار السن للرعاية مع تقدمهم في العمر. كما يتنبأ بموعد اقترابهم من نهاية حياتهم.

الأداة المساعدة التي تعمل على الويب، واسمها "RESPECT" طورها فريق بحثي من جامعة أوتاوا الكندية. وأظهرت دراسة أولية نتائج مقنعة تماما لهذه الأداة. تم نشر نتائج الدراسة في "مجلة الجمعية الطبية الكندية" (CMAJ).

قام الباحثون بفحص موثوقية الأداة باستخدام بيانات تعود لحوالي نصف مليون شخص بالغ من أونتاريو الكندية، ممن تبلغ أعمارهم 50 عاما وما فوق، ممن حصلوا على رعاية منزلية خلال الفترة من 2007 و2013.

وكان الهدف الأساسي هو توقع الوفيات بشكل موثوق قبل ستة أشهر من حدوثها، وذلك باستخدام الأداة. بالإضافة إلى ذلك شُكّلت 61 مجموعة معرضة للخطر لأسباب مختلفة، بمتوسط ​​عمر متبقٍ تم تقديره بحوالي ثلاثة أسابيع للبالغين المعرضين لخطر كبير، وقسم آخر بمتوسط عمر متبقٍ يبلغ أكثر من ثلاثة أشهر للبالغين الأقل عرضة للخطر، كما ينقل موقع "ناشونال ريفيو".

اقرأ أيضا: "أدوكانوماب" .. عقار سحري للشفاء من الزهايمر؟

من فوائد الأداة مثلا أنه يمكنها أن "تساعد الأبناء على التخطيط للوقت الذي يجب أن يأخذوا فيه إجازة من العمل ليكونوا مع أحد الوالدين من أجل رعايته، أو أن يقرروا متى يجب أن يأخذوا آخر إجازة عائلية" يمكن أن يقضوها لأنه يتوقع أن يموت قريبا، كما توضح الباحثة ايمي هسو من جامعة أوتاوا الكندية.

وأظهرت البيانات التي عالجها الباحثون أن تراجع قدرة الشخص على القيام بأنشطته اليومية، مثل النظافة واستخدام المرحاض والتنقل، تعطي - فيما يتعلق بالتنبؤ قبل ستة أشهر بالوفيات - إشارات تنبؤية أقوى من تلك التي تعطيها الأمراض التي يصاب بها الشخص.

ويخلص مطورو الأداة الجديدة على الإنترنت بأنه يمكن استخدامها في الطب، وأيضا في مجال العناية الطبية المنزلية والرعاية المنزلية، فهي توفر معلومات مهمة في مجال رعاية المرضى.

ف.ي/خ.س