السيدة النائمة تثير الحيرة على جبل ألاسكا: قصة أسطورية خلفها

  • تاريخ النشر: الأحد، 25 يوليو 2021
السيدة النائمة تثير الحيرة على جبل ألاسكا: قصة أسطورية خلفها
مقالات ذات صلة
زوجان يقفان على حافة جبل في صورة تثير حيرة الناس
غيوم من الغبار على المريخ تثير حيرة العلماء
شاهدوا القصة الحقيقية للجميلة النائمة منذ 95 عاماً!

 في عام 2020، انتشرت صورة لجبل ألاسكا على وسائل التواصل الاجتماعي، أثارت الكثير من الحيرة والجدل حول العالم.

الصورة التي تم نشرها كانت لجبل "السيدة النائمة" وصخورها التي تظهر سيدة نائمة بشكل عميق  ولكن هل تعلم ماهي قصة هذه السيدة وكيف تم التقاط هذه الصورة؟

انتشرت صورة فيروسية في عام 2020 تصور تشكيلًا صخريًا على شكل امرأة نائمة على قمة جبل في ألاسكا، الجبل هو جبل سوسيتنا، الذي يبلغ ارتفاعه 4396 قدمًا على بعد 33 ميلًا شمال غرب أنكوريج، وقيل حينها إن الصورة مأخوذة من طائرة بدون طيار.

استمتع مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي بجمال الصورة الفريد، وتم تداول الصور بشكل كبير.

صورة السيدة النائمة

ولكن على الرغم من انتشار هذه الصورة وإعجاب الكثير بها، كتب أحد مستخدمي تويتر أن الصورة مزيفة وليست حقيقية كما يؤكد الكثير، فيما دافع آخر: "لا أعتقد أن أي شخص يعتقد أنه ليس مصورًا بالفوتوشوب، لكنه جميل وإذا أخذته على ما هو عليه، يمكنك فقط احتضانه"، وغرد أحدهم: "لكن الحقيقة تبدو مختلفة بعض الشيء".

كتب أحد المستخدمين ردًا على الصورة: "هذا ليس جبل سوسيتنا أنا أحدق في جبل سوسيتنا، أراه طوال الوقت هذا ليس هو".

ولكن كشفت صحيفة "ذا صن"، إنه على الرغم من مظهر السيدة النائمة فوق الجبل الرائع والذي خطفت قلوب الكثير، إلا أن الصورة عبارة عن تلاعب رقمي من قبل الفنان جان ميشيل بيهوريل الذي نشر الصورة في وقت سابق عبر موقعه الإليكتروني، وأطلق على الصورة عنوان "نوم الشتاء".

السيدة النائمة تثير الحيرة على جبل ألاسكا: قصة أسطورية خلفها

حقيقة صورة السيدة النائمة

وتقع  صورة السيدة النائمة شمال غرب أنكوراج ، ألاسكا، ويقال إن الأسطورة وراء اسم السيدة النائمة مشتق من التقاليد المحلية، حيث كتب أحدهم عن أسطورة هذه الصورة: "تقول القصص الأصلية أن السيدة كانت مخطوبة لرجل ذهب لحماية قريتهم قبل أن يتزوجوا، في اليوم الذي غادر فيه خطيبها، وعدت بانتظاره في المكان المحدد الذي ودعها فيه، وبعد عدة ليال، سقطت في نوم عميق تنتظره وعاد الخبر إلى القرية بأن جميع الرجال قتلوا، ورأوا كيف كانت نائمة بسلام وهنا لم يستطع القرويون إيقاظها، لذا استلقت هناك، تنام وتنتظر عودة حبها".

ومع ذلك، تشير مقالة نُشرت في Anchorage Chronicle في عام 2003 إلى أن الاسم من صنع طالبة في المدرسة الثانوية تُدعى نانسي ليش، حيث كتبت ليش قصة عن السيدة النائمة في أوائل الستينيات ونشرتها في مجلة ألاسكا نورثرن لايتس، وقالت: "أعتقد أنني اختلقت القصة، على الرغم من أنني لا أستطيع الجزم بذلك".