أوكراني يرتكب جريمة غريبة من أجل فيلم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 21 يوليو 2020
أوكراني يرتكب جريمة غريبة من أجل فيلم
مقالات ذات صلة
هل يعوضه 21 مليون دولار عن 40 عاماً وراء القضبان في جريمة لم يرتكبها ؟
طفلة أوكرانية تولد من ثلاث أباء.. القصة غريبة للغاية!
شرطية أوكرانية تجتاح الانستقرام بصورها..شاهدوها!

في العادة يقوم الأشخاص بالخطف لأشخاص لتسوية خلافات مع طرف آخر أو طلب المال، ولكن ما طلبه خاطف حافلة في أوكرانيا مقابل تحرير الرهائن كان أمر غريب ومضحك عبر منصات التواصل الإجتماعي.

ففي التفاصيل التي ذكرتها وسائل الإعلام أن الشخص أخذ 20 شخصاً كرهائن في حافلة في أوكرانيا، وأعلن إنه لن يطلق سراحهم حتى يطلب رئيس البلاد من المواطنين مشاهدة فيلم حقوق الحيوان Earthlings.

الرجل مكسيم كروفشي، استقل الحافلة في مدينة لوتسك، وهو مدجج بالسلاح وحقيبة مليئة بالمتفجرات، وبحسب ما ورد أبلغ الشرطة أن الحافلة مزودة بالمتفجرات وأن عربة ركاب ثانية في المدينة تحمل قنابل.

أوكراني يرتكب جريمة غريبة من أجل فيلم

  وأفادت أنباء أن مركز شرطة قريب حيث كان وزير الداخلية آرسن أفاكوف يناقش وضع الرهائن أطلق عليه النار،  وبحسب ما ورد تحدث كروفيشي عبر الهاتف إلى الشرطة وكذلك إلى أقارب الرهائن الذين حثهم على الاتصال بالصحفيين لنشر مطالبه.

 من الرئيس الحالي للبلاد "فلاديمير زيلينسكي" أن ينشر عبر صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي تنبيه للمواطنين بمشاهدة فيلم وثائقي اسمه "أبناء الأرض"  الذي تم إنتاجه عام 2005، وهو يتناول قضية استغلال البشر للحيوانات

أوكراني يرتكب جريمة غريبة من أجل فيلم

وقالت الشرطة إن زيلينسكي ألقى أيضا قنبلة يدوية من الحافلة لكنها لم تنفجر لأن الدبوس لم يتم سحبه، ثم قام خبراء المتفجرات بإبطال مفعول الجهاز.

 وجاء هذا المطلب مقابل إطلاق سراح الرهائن الموجودن بالحافلة، والذي يبلغ عددهم 20 راكب، حيث تم اختطافهم من مدينة لوتسك غربي أوكرانيا.

أوكراني يرتكب جريمة غريبة من أجل فيلم

وبعد عده مفاوضات تم تحرير الرهائن بعد إطلاق النار وفقاً للصور التي نشرتها صحيفة "ذا صن".