مقتنيات غريبة تكشف عن حيلة خاطفة أطفال الدمام لخطف الخنيزي والعماري

  • تاريخ النشر: الخميس، 05 مارس 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 10 مارس 2020
مقتنيات غريبة تكشف عن حيلة خاطفة أطفال الدمام لخطف الخنيزي والعماري
مقالات ذات صلة
شاهد: هذا شرط والد موسى الخنيزي للتنازل عن حقه في قضية خاطفة الدمام
ما العلاقة بين خاطفة أطفال الدمام والممثلة هدى حسين؟
علبة في منزل خاطفة أطفال الدمام تحل لغز القضية

كشف الصحفي الكويتي أبو طلال الحمراني، المتخصص في قضايا الأمن والجرائم، عن الحيلة التي استخدمتها مريم خاطفة أطفال الدمام، لخطف الطفلين محمد العماري وموسى الخنيزي منذ حوالي 20 عاماً.

الصحفي أوضح أن رجال الأمن رصدوا أحد الأبناء الذي حاول إخفاء بعض المتعلقات الخاصة بمريم، من بينها بالطو أبيض وسماعة يستخدمها الأطباء والممرضين. واتضح بعد ذلك أنها تنكرت في زي ممرضة لتنفذ عملية خطف الخنيزي والعماري.

خاطفة الدمام تتنكر في زي ممرضة

وكتب الحمراني سلسلة تغريدات جاء فيها: اعترف أحد الأبناء الذي تم رصده من قبل رجال الأمن خلال قيامه بإخفاء كيس بداخله بعض المتعلقات الخاصة #خاطفة_الدمام مريم، حيث أوضح أنه أخفى بالطو أبيض وسماعة خاصة بالأطباء والممرضين.

وتابع: وبالسؤال عن سبب احتفاظ مريم بتلك الأشياء كانت الصاعقة أن مريم كانت دائماً تتنكر بزي ممرضة وتطلق على نفسها اسماء ولها علاقات كثيره مع عدد من الأطباء والممرضات، لم يعرف طبيعة تلك العلاقة.

وأردف قائلاً: أكد منصور شريك مريم قيامها بالتنكر بزي الممرضات، حيث نفذت عملية خطف الخنيزي والعماري بتلك الطريقة ولم يتم كشفها، لكن التحقيقات مستمرة لمعرفة الجرائم الأخرى التي تم بها استخدام زي التمريض.

مقتنيات غريبة تكشف عن حيلة خاطفة أطفال الدمام لخطف الخنيزي والعماري

العماري والخنيزي والقرادي

ومؤخراً، تمكنت شرطة الشرقية من حل لغز اختفاء طفلين حديثي الولادة منذ 20 عاماً بعدما انتبه موظف في الأحوال المدنية لمحاولة مواطنة استخراج هويتين لمواطنين اثنين مدعية أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ 20 عاماً وتكفلت برعايتهما.

وصرح المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية بالسعودية بأن المتابعة الأمنية لبلاغات فقد الطفلين حديثي الولادة نجحت في ضبط مواطنة في الخمسينيات من عمرها، بعد الاشتباه بمعلومات تقدمت بها لاستخراج هويات وطنية لمواطنين، ادعت أنها عثرت عليهما منذ قرابة 20 عاماً وقررت الاعتناء بهما وتربيتهما دون الإبلاغ بشكل رسمي.

وحتى الآن، كشفت الشرطة عن هوية 3 أطفال تم اختطافهم من مستشفى الدمام وهم: نايف القرادي 27 عاماً، ومحمد العماري 23 عاماً وموسى الخنيزي 21 عاماً.

وتم تحديد هوية شريك مريم خاطفة أطفال الدمام وهو رجل يمني يدعى منصور بالأربعين من عمره وتمكن من الاختفاء قبل إلقاء القبض على شريكته، وهناك أدلة تشير إلى أنه الشريك الأول في خطف الأطفال.