السعودية تطلق برنامجًا للترويج للغة العربية لغير الناطقين بها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 18 ديسمبر 2020
السعودية تطلق برنامجًا للترويج للغة العربية لغير الناطقين بها
مقالات ذات صلة
اليوم العالمي للغة العربية 2020: تعرف على شعاره
اكتشف درجة إتقانك للغة العربية في هذا الاختبار
هل تعلم ما هي جنسية الناطق الرسمي باللغة العربية بتطبيق google maps؟

من المقرر أن تقوم هيئة تقييم التعليم والتدريب (ETEC) في المملكة العربية السعودية بوضع برنامج تعليم اللغة العربية مع الاعتماد الأكاديمي لغير الناطقين بها في جميع أنحاء العالم في 18 ديسمبر تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية وجاءت هذه المبادرة من قبل المملكة لإبراز دورها في الحفاظ على اللغة العربية.

لجعل هذا البرنامج مؤثرًا، قررت السعودية إطلاق البرنامج في اليوم العالمي للغة العربية وبث حفل الإطلاق مباشرة عبر الإنترنت تخطط ETEC لتوسيع خدماتها وبرامجها إلى المعاهد المعتمدة  وتركز هذه الدورة على ضمان جودة اللغة الوطنية على مستوى العالم.

وقام العديد من الدول العربية أيضاً بالاهتمام باليوم العالمي للغة العربية وإطلاق العديد من المبادرات منهم:

الإمارات

وكانت أطلقت أيضاً مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في الإمارات مبادرة بالعربي بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية الذي تحتفل به الأمم المتحدة في 18 ديسمبر من كل عام وتسعى المبادرة إلى الحفاظ على اللغة العربية وتعزيز استخدامها عبر قنوات التواصل الاجتماعي وزيادة الوعي بجمال اللغة العربية وارتباطه بالتاريخ والتراث العربي.

ومن جهته قال جمال بن حوير، الرئيس التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة: "على مدى السنوات القليلة الماضية ساعدت مبادرة بالعربي في تعزيز استخدام اللغة العربية بين كل شريحة من شرائح المجتمع وتقديم أدلة ملموسة على التزام الجمهور العربي بالحفاظ على اللغة العربية وضمان عدم إهمالها وهذا ما يمكننا رؤيته بوضوح في تفاعلهم الهائل مع أنشطة وفعاليات المبادرة ".

جمهورية مصر العربية

أطلقت وزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج مبادرة اتكلم عربي، والذي تأتي تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي لتشجيع أبناء المصريين بالخارج على التحدث باللغة العربية وتأتي تلك المبادرة إيمانا بضرورة ترسيخ الهوية الوطنية لدى أبنائنا بالخارج وتشجعيهم على التحدث باللهجة المصرية في ضوء مبادرة اتكلم عربي.

يذكر أن مبادرة اتكلم عربي  التي أطلقتها وزارة للهجرة، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعد إحدى المبادرات القومية والتي تستهدف ربط أبناء المصريين بالخارج بوطنهم وتعليم اللغة العربية، والحفاظ على الهوية وتعريف أبنائنا بالخارج التراث والعادات والتقاليد والقيم المصرية.

اليوم العالمي للغة العربية

وفي 18 ديسمبر عام 1973، باتت اللغة العربية واحدة من اللغات الرسمية ولغات العمل في الأمم المتحدة، ليُصبح التاريخ هذا يوماً عالميًا للغة العربية.

وجاء قرار الأمم المتحدة هذا بعد اقتراح قدمته المملكة المغربية والمملكة العربية السعودية، خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو قبل أن يصدر قرار الجمعية العامة في 18 ديسمبر 1973، باعتماد اللغة العربية ضمن اللغات الرسمية الست للأمم المتحدة.

وفى عام 1960 اتخذت اليونسكو قراراً يقضى باستخدام اللغة العربية في المؤتمرات الإقليمية التي تنظم في البلدان الناطقة بالعربية، واعتمد في عام 1966 يقضى بتعزيز استخدام اللغة العربية وترجمة المنشورات الأساسية في اليونسكو ليتقرر أن يكون يوم 18 ديسمبر يومًا عالميًا للغة العربية في أكتوبر 2012.

وكانت جهود اعتماد اليوم العالمى للغة العربية، قد بدأت فى خمسينات القرن الماضى، وأسفرت حينها عن صدور قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 878 الدورة التاسعة المؤرخ فى 4 ديسمبر 1954، يجيز الترجمة التحريرية فقط إلى اللغة العربية، ويقيد عدد صفحات ذلك بأربعة آلاف صفحة فى السنة، ومنذ عام 1960 اتخذت اليونسكو قراراً يقضى باستخدام اللغة العربية فى المؤتمرات الإقليمية التى تنظم فى البلدان الناطقة بالعربية وبترجمة الوثائق والمنشورات لأساسية إلى العربية، واعتمد فى عام 1966 قرار يقضى بتعزيز استخدام اللغة العربية فى اليونسكو.