وفقاً للأولويات: خارطة توزيع لقاحات كورونا حول العالم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020
وفقاً للأولويات: خارطة توزيع لقاحات كورونا حول العالم
مقالات ذات صلة
على وشك الانقراض: لأول مرة الغوريلا تواجه كورونا
وزارة الصحة السعودية: اللقاح غير مطلوب عند السفر للخارج
رجل يحجز رحلة كاملة لتجنب فيروس كورونا

مع توالي الأنباء عن تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا المستجد، بفاعلية تجاوزت الـ90%، سارعت دول عدة إلى الإعلان عن جدولة التطعيم لشعوبها.

وفي السطور التالية نرصد لك خريطة توزيع لقاحات كورونا على شعوب العالم وفقاً للأولويات.

الولايات المتحدة

أعلنت الدولة العظمى أن أول من يتلقى هذا اللقاح سيكون عددهم 21 مليون شخص يعملون في مجال الرعاية الصحية.

ويُتوقع أن تشمل الفئة التالية نحو 87 مليون شخص، يعملون في وظائف لا يمكن إنجازها من المنزل.

كما يحصل على اللقاح نحو 100 مليون أمريكي من البالغين الذين يعانون من حالات مرضية شديدة الخطورة، إضافة إلى نحو 53 مليوناً تزيد أعمارهم على 65 عاماً.

بريطانيا

من المتوقع أن توجه نسبة كبيرة من جرعات اللقاح الذي تنتجه شركة "أسترازينيكا-أكسفورد"، إلى بريطانيا، حيث قال مسؤولوا الصحة إنهم قد يبدأون عمليات التلقيح في ديسمبر الجاري.

وعلى رأس الأولويات لتلقي هذا اللقاح، العاملون في بيوت الرعاية للمسنين والمقيمون فيها.

الاتحاد الأوروبي

أما في الاتحاد الأوروبي، فقد قالت معظم الدول إن الدفعة الأولى من اللقاح ستخصص بدايةً للمسنين والمعرضين للإصابة والعاملين في الخطوط الأمامية مثل الأطباء.

وأبرمت دول الاتحاد صفقات للحصول على 6 لقاحات مختلفة وما يقرب من ملياري جرعة.

الدول العربية

قال الدكتور حسام شرقاوي، المدير الإقليمي للشرق الأوسط في الهلال الأحمر، أن وصول لقاحات كوفيد-19 للجميع قد يستغرق ما بين عام وعامين.

وأكد أنه عندما تصل اللقاحات إلى الوطن العربي، سيجري توزيعها على الصفوف الأولى من الطواقم الطبية كأولوية.

وأعلنت عدد من الدول العربية، تعاقدها لشراء مجموعة من اللقاحات بينها: اللقاح الصيني، اللقاح الروسي، لقاح شركة فايزر، شركة مودرنا، ولقاح أكسفورد.

مصر

قالت وزارة الصحة إنها حجزت حصتها من اللقاحات الخاصة بكورونا مثل لقاح أكسفورد ولقاح فايزر، بما يكفي 20% من السكان في مصر.

وقال مستشار الرئيس المصري لشؤون الصحة والوقاية، محمد عوض تاج الدين، إنه لا توجد دولة في العالم تعطي تطعيم أو لقاح الإنفلونزا الموسمية لكل فئات الشعب، مشيراً إلى أن الأولوية ستكون لفئات معينة حسب الحاجة الطبية.

السعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية على لسان وكيلها المساعد للصحة الوقائية، عبدالله عسيري، أن بلاده تطمح في توفير لقاح كوفيد-19 بحلول نهاية 2020.

وأكدت الوزارة أن اللقاح سيقدم مجاناً، وتطمح الدولة لأن يغطي 70% من سكانها بنهاية عام 2021.

الإمارات

من المتوقع وصول أولى شحنات لقاح كوفيد-19 إلى الإمارات في منتصف ديسمبر الجاري.

وحددت وزارة الصحة الإماراتية 5 فئات لها أولوية التطعيم وهي: أفراد خط الدفاع الأول من أطباء وممرضين وفنيين، القوات المسلحة، الشرطة، المعلمين والعاملين في قطاع الطيران.

تونس

أكد مسؤول في وزارة الصحة التونسية أن بلاده يمكن أن تحصل مبدئياً على نحو 380 ألف جرعة لقاح، في حين يبلغ عدد المحتاجين إليه في الدولة نحو 3 ملايين تونسي بسبب ظروفهم الصحية.

المغرب

قال وزير الصحة المغربي، إنه سيتم تأمين مخزون كافٍ من لقاح فيروس كورونا للمغاربة كافة بعد انتهاء المراحل التجريبية للقاحات، إلا أن المتخصصين أكدوا استحالة توفير كميات كافية من اللقاح المحتمل للجميع، مشيرين إلى أن الدولة لم تحدد الأولويات.

لبنان

أكد مسؤول في وزارة الصحة اللبنانية، أنه تم تقسيم المواطنين وفقاً للفئات العمرية، بحيث تكون الأولوية للمسنين فوق الـ60 عاماً، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، والأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنة ونقصاً في المناعة وكل العاملين في القطاع الصحي الذين يخاطرون بحياتهم.

الكويت

أعلنت وزارة الصحة الكويتية، أنها أبرمت اتفاقية مع شركة فايزر لتوفير اللقاح، وأنها ستصبح أول دولة تحظى بلقاح كورونا.

وأكدت مصادر صحية كويتية  أن أول شحنة من لقاح فايزر ستصل إلى الكويت في الربع الأول من العام المقبل على أبعد تقدير.

وستكون الأولوية في التطعيمات للمواطنين قبل المقيمين، ولشرائح معينة هي: كبار السن، الأكثر عرضة للإصابة، ذوي الاحتياجات الخاصة والطواقم الطبية والهيئات التمريضية في المرافق الصحية.

الدول النامية

تمكن برنامج "كوفاكس" - وهو برنامج يهدف إلى تجميع الأموال من الدول الغنية لشراء اللقاحات وتوزيعها على الدول الفقيرة- من جمع ملياري دولار في هذا الإطار حتى الآن.

الهدف الأول للبرنامج يتمثل في تحصين 3% من الناس في تلك الدول كمرحلة أولية، على أن ترتفع النسبة في النهاية إلى 20%.

ووقع البرنامج اتفاقاً مبدئياً لشراء لقاح "أسترازينيكا- أكسفورد" الذي لا يتطلب التخزين في أجهزة خاصة شديدة التبريد، كما هو الحال مع لقاح "فايزر".

هل يخفي اللقاح المحتمل المنحنى الوبائي المتسارع؟

يقول الدكتور ضرار حسن، مستشار العلاج الدوائي السريري للأمراض المعدية، أن توفر اللقاح لا يعني اختفاء فيروس كورونا، لأنه لا يقدم نتائج فورية، بل يحتاج إلى أشهر بل وسنوات حتى يصل إلى كل سكان العالم، وحتى يتم التأكد من فعاليته ضد الفيروس بكل أشكاله.

وأوضح حسن، أنه حتى الآن، يوجد 200 لقاح مرشح للوقاية من كوفيد-19، بينها 13 لقاحاً وصل إلى المرحلة الثالثة من التجارب السريرية مثل: فايزر، مودرنا، وأكسفورد وغيرها، ما يمثل بارقة أمل في طريق السيطرة على الفيروس.

ماذا عن الدول ذات الاقتصاد المنخفض

ونصح ضرار حسن، دول العالم بعدم التفكير بشكل فردي، ومساعدة الدول ذات الاقتصادات المنخفضة والمتوسطة على الحصول على اللقاح، قائلاً: "إذا كانت دولة واحدة ليست في أمان، فكل الدول ليست في أمان" بحسب تصريحاته لموقع سكاي نيوز عربية.

ووجه كل الدول التي لا تتمكن من توفير اللقاح بنفسها، بالانضمام لمبادرة كوفاكس، مشيراً إلى أنه حتى الآن انضم للمبادرة 172 دولة يشكل سكانها 70% من سكان الأرض.

لا بد من استمرار الاجراءات الاحترازية

وعلى المستوى الفردي، أشار مستشار العلاج الدوائي السريري للأمراض المعدية، إلى أن اللقاحات أثبتت قدرتها على حماية من تم تلقيحه، لكن حتى الآن لم يثبت أن من حصل على اللقاح لا يمكن أن ينقل العدوى إلى غيره، ولا يزال وقت طويل أمام تحصين كل سكان الأرض.

ولهذا شدد حسن ضرار على ضرورة الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا مثل: ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي والاهتمام بغسل اليدين.

مما يتكون لقاح كوفيد 19؟

بحسب موقع BBC عربي، ثمة الكثير من لقاحات كوفيد 19 قيد التطوير، بعضها يحتوي على الفيروس الوبائي نفسه بشكل ضعيف.

فعلى سبيل المثال، يستخدم لقاح "أكسفورد-أسترازينيكا" فيروساً غير ضار تم تعديله ليبدو أكثر شبهاً بفيروس سارس "كوفيد 2"؛ وهو الفيروس الذي يسبب الإصابة بكوفيد-19.

وتستخدم لقاحات فايزر بيونتيك ومودرنا، أجزاء من الشفرة الجينية لإحداث استجابة مناعية، تسمى لقاحات " إم آر إن أي"، وهذه لا تحدث أي تغيير في الخلايا البشرية، بل تقدم للجسم تعليمات لبناء المناعة ضد كوفيد فقط.

وتحتوي بعض لقاحات كوفيد على بروتينات من فيروس كورونا نفسه.

كما تحتوي اللقاحات أحياناً على مكونات أخرى، مثل معدن الألومنيوم، الذي يجعل اللقاح مستقراً أو أكثر فعالية.

تابع معنا على سائح كل أخبار السفر حول العالم وآخر مستجدات الخطوط الجوية وأكثر المغامرات إثارة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا