وثيقة تطالب أهالي بتسجيل أطفالهم المتوفين بالمدارس!

  • الجمعة، 04 أكتوبر 2019 الجمعة، 04 أكتوبر 2019
البريد

عاش بعض الأهالي في مقاطعة كندية، موقفًا صعبًا بعدما طلبت منهم البلدية تسجيل أطفالهم المتوفّين بالمدارس في مشهد وصفه البعض بوضع سكين وتحريكه داخل قلب مكسور.
وكان مجلس مقاطعة نورفولك كاونتي، أرسل في أونتاريو بكندا، رسائل إلى عائلات 42 طفلاً متوفياً، من بينهم طفلين من العائلة نفسها، تدعوها فيها لتسجيل الأطفال في المدارس.

وجاء في نص الرسالة أن الأطفال على وشك أن يدخلوا المدارس من خلال صف تمهيدي يبدأ في سبتمبر 2020، وحان الوقت الآن للتقدم بطلب لحجز مقعد في المدرسة.

وثيقة تطالب أهالي بتسجيل أطفالهم المتوفين بالمدارس!
وأعرب أهالي الأطفال عن غضبهم من الخطأ الجسيم، ووصفت والدة أحد الأطفال الراحلين ما حدث بأنه أشبه بوضع سكّين وتحريكه داخل قلب مكسور بالفعل.

في المقابل، أصدر المجلس البلدي بياناً اعتذر فيه عمّا حدث وقال: "نحن آسفون حقاً عن الألم والقلق الذي تسببنا به للعائلات التي تم إرسال رسائل إليها عن طريق الخطأ، لتسجيل أبنائهم الراحلين في المدارس".