نعرف أشكالهم: مطاوع عويس أشهر مخبر في السينما وصاحب الألف فيلم

  • تاريخ النشر: : الأحد، 08 ديسمبر 2019 آخر تحديث: : الأحد، 08 ديسمبر 2019
نعرف أشكالهم: مطاوع عويس أشهر مخبر في السينما وصاحب الألف فيلم
مقالات ذات صلة
حبس اليوتيوبر أحمد حسن وزينب وأول صورة لهم من داخل المحكمة
كواليس القبض والتحقيق مع اليوتيوبر أحمد حسن وزينب بعد مقلب طفلتهما
صور تكشف كيف غيرت عمليات التجميل ملامح مريم أوزرلي

نواصل مع زوارنا الأعزاء سلسلة أشهر كومبارس في السينما المصرية، ونتناول فيها قصص حياة نجوم خلدوا بأعمالهم ومشاهدهم القليلة في الأفلام، تاريخ طويل من الإنجازات، وحفروا لأنفهسم مكاناً خاصاً في ذاكرة المشاهد وفي تاريخ السينما المصرية، ونتحدث اليوم عن واحداً من أعظم من فناني القرن الماضي، نظراً لكثافة الأفلام التي اشترك بها إذ يبلغ عددها 1001 فلاماً.

برع في أدوار الشر وخلق حالة خاصة بين الكومبارس الذين شاركوا في صناعة تاريخ السينما المصرية، فهو صاحب أكبر رصيد من الأعمال الفنية التي بدأها من قلبي دليلي في أربعينيات القرن الماضين، حتى مطلع الألفية الجديدة إنه الراحل مطاوع عويس، أشهر مخبر في السينما.

ولد مطاوع عويس يوم 6 أغسطس عام 129  وبدأ العمل ككومبارس منذ منتصف الأربعينات ويكاد لا يخلو فيلم من ظهوره متكلم أوصامت.

تميز مطاوع عويس بشكل كبير في دور المخبر، ومن أشهر أفلامه "صراع في الميناء، سلطان، حماتي ملاك، الرجل الذي فقد ظله، الرصاصة لاتزال في جيبي، وزقاق المدق، وعفريت سمارة، وإسماعيل يس في الأسطول، ولحن الوفاء، وطاقية الإخفاء" وغيرها من الأفلام التي لا نستطع سردها في سطور قليلة.

كما أدى شخصية المخبر بشكل لافت في فيلم "بطل من ورق" مع النجم الراحل ممدوح عبدالعليم وأحمد بدير.

جسد مطاول خلال أكثر من ألف فيلم، ما يقرب من 60 شخصية مختلفة، فهو متميزا  في الدور الشعبي ما بين شخصية ابن البلد أو تاجر خضار وفاكهة أو فتوة أو رجل صعيدي.

وعلى جانب آخر لم يكن اهتمام الفنان مطاوع عويس في المجال السينمائي بالتمثيل فقط ولكنه ساهم بتنفيذ الديكور وتصميم الإكسسوارات في عدد من الأعمال الفنية الهامة.

ففي عام 1970 نفذ وصمم الإكسسوار للمسلسل التليفزيوني "ناعسة" للمخرج يوسف مرزوق، وفي عام 1973 نفذ الديكور بمسلسل "الدوامة" مع المخرج نور الدمرداش، حتى عام 1982 حينما نفذ وصمم الديكور الخاص بفيلم "العوامة رقم 70" من بطولة أحمد زكي وماجدة الخطيب، من إخراج خيري بشارة.

وفي أكتوبر الماضي عرض فيلم وثائقي بعنوان "عندي صورة" يتناول رحلة الراحل مطاوع عويس، وحصل الفيلم على عدة جوائز منها نجمة الجونة الذهبية من الدورة الأولى لمهرجان الجونة السينمائي، وأفضل فيلم وثائقي من مهرجان طرابلس بلبنان، وجائزة لجنة التحكيم للأفلام التسجيلية أكثر من 15 دقيقة من المهرجان القومي للسينما، بالإضافة إلى جائزة أفضل فيلم وثائقي من منصة الشارقة.

ويتحدث فيلم "عندي صورة" عن الكومبارس الشهير مطاوع عويس، منذ بدايته من فيلم "قلبي دليلي" مع أنور وجدي، حتى هذا الفيلم الذي يعد رقم ١٠٠١ من رصيد مطاوع.

في الأول من ديسمبر عام 2015، رحل الفنان مطاوع عويس، عن عالمنا عن عمر يناهز 86 عاماً  ونعاه الوسط الفني ومنهم الفنان خالد الصاوي الذي كتب على صفحته الرسمية: "ينعي الفنان خالد الصاوى وفريق المكتب أحد أهم وجوه السينما المصرية منذ ما يزيد عن 60 عاما، المرحوم الفنان القدير مطاوع عويس، الذى شارك في معظم الأعمال السينمائية المصرية، وأهمها منذ مطلع الخمسينيات، وتم تكريم الفقيد على مشواره الفنى في ختام المهرجان القومى للسينما، إنا لله وإنا إليه راجعون".