نجمات يعتمدن ألوان شعر غريبة: البعض كان صادم ولم يحبه الجمهور

  • تاريخ النشر: الخميس، 10 سبتمبر 2020
نجمات يعتمدن ألوان شعر غريبة: البعض كان صادم ولم يحبه الجمهور
مقالات ذات صلة
صور: هكذا ظهر أولاد المشاهير في أول يوم دراسي
رامي يوسف Ramy Youssef ورد فعل غريب بعد خسارته جائزة الإيمي Emmys 2020
صور أشباه النجمات العرب على أرض الواقع: يخلق من الشبه أربعين

 تلجأ الكثير من النجمات إلى إتباع صيحات جديدة لألوان الشعر، البعض يصفها بالجنون والبعض الآخر يصفها بالغريبة والغير تقليدية.

وتمتلء صفحات النجوم، عبر منصات التواصل الإجتماعي، بجلسات تصوير وصور لهم لألوان الشعر المختلفة.

ومن أبرز هؤلاء النجمات، النجمة مايا دياب، وقد اعتمدت مؤخرًا ألوان شعر النحاسي البرونزي الجذّاب ، وهو لون تعتمده لأول مرة في مشوارها الفني متخليّة عن لون شعرها الأشقر البلاتيني.

ألوان شعر جويل مردينيان

جويل مردينيان هي من أكثر النجمات اللواتي يعتمدنَ لوكات جريئة في ما يتعلّق بقصّات الشعر وألوان الصبغة، ف هي لا تتردّد في اختيار الوان غريبة .

 في سنة 2018، اختارت لون صبغة بنفسجي على خصلاتها القصيرة، هذا واعتمدت من بعدها صبغه ورديه لتسلّط الضوء على ستايلها  الغريب مؤخراً قررت صبغ شعرها بلونين الأسود والأبيض معاً.

هناك قائمة طويلة من النجمات اعتمدن ألوان صبغة غريبة

غير تقليدية مثل الأخضر، الأزرق، والأحمر وغيرها من الألوان الغير معتادة، منهم آسيا عاكف، نهي نبيل، الفنانة هيفاء وهبي التي إتجهت للون الأحمر للظهور بها في أحد جلسات التصوير وفي أحد أعمالها الفنية، ليس الأحمر فقط كان اختيار وهبي الغريب، بل اعتمدت أيضاً على اللون الوردي للون شعرها في إطلالها وصفها الكثير من متابعيها بالغرابة، حيث ظهرت بها في أحد أعمالها الفنية.

ألوان شعر النجمات 

هيفاء وهبي اختارت أيضاً لون صبغة وردي وذلك في سنة 2019، لكن التدرّج الزهري الذي اختارته أتى مائلاً إلى الأشقر البلاتيني.

الإعلامية بوسي شلبي توجهت إلى صبغ شعرها ذات مرة للون الوردي، إلا أن ظهورها باللون الأخضر قد أثار ردود أفعال متضاربة بين الجمهور، عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة.

 اتجهت المغنية تايلور سويفت إلى صبغ شعرها باللون الموف، كما اتجهت نجمة تليفزيون الواقع كايلي جينر إلى لون شعر غريب، بينما اتجهت مغنية الراب الشهيرة نيكى ميناج إلى صبغ شعرها باللون الوردي.

القائمة طويلة من النجمات سواء العرب أو الأجانب، حول العالم، ويبقى السؤال هل يمكن للفتاة إعتماد مثل تلك الألوان الجريئة.