لا تتزوجوا في عيد الحب: مشاهير تجاهلوا النصيحة فأصابتهم لعنة الفالنتين

  • تاريخ النشر: : الخميس، 13 فبراير 2020 آخر تحديث: : الخميس، 13 فبراير 2020
لا تتزوجوا في عيد الحب: مشاهير تجاهلوا النصيحة فأصابتهم لعنة الفالنتين
مقالات ذات صلة
الخيانة الزوجية في عالم المشاهير: نجوم رجال خانتهم زوجاتهم
الفوتوشوب يكشف فبركة مسلسل عربي وما علاقة نسليهان أتاغول وقادير دوغلو؟
نجوم متزوجون وقعوا في حب نساء أخريات: بعضهم طلق زوجته للزواج من حبيبته

مع قدوم عيد الحب أو Valentine’s Day، تنمو مشاعر الحب والرومانسية لدى الكثير من العشاق، لدرجة أنها قد تصل في بعض الأحيان لاتخاذهم قراراً بالزواج في 14 فبراير، لربط قصة حبهم بيوم مميز مثل هذا، ولكن الرياح لا تأتي دائماً بما تشتهيه السفن.

حيث حذرت دراسة من الزواج في يوم عيد الحب أو الفالنتين، لأن هذا يزيد من احتمالية انتهاء العلاقة بشكل سيء بين العاشقين، وقد ينتهي بهم الأمر إلى الطلاق

الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة ملبورن وجدت أن الأشخاص الذين يتزوجون في 14 فبراير يكونون أكثر عرضة للانفصال بنسبة 37%، وأقل احتمالاً للاحتفال بذكرى زواجهم الثالثة بنسبة 45، وذلك مقارنة بغيرهم الذين يتزوجون في أيام أخرى.

ووفقاً لهذه الدراسة التي اعتمدت على بيانات أكثر من مليون حفل زفاف، فإن 6% من حالات الزواج في الفالنتين قد فشلت في خلال 3 سنوات، مقارنة بالمتوسط البالغ 4%. 

وأوضح الباحثون أن فرصة الزواج في تاريخ معين، مثل عيد الحب، من الممكن أن تؤدي إلى التزامات زواج أسرع وكذلك أقل جودة في المتوسط، مما يزيد من احتمالية تأثر العلاقة الزوجية بطريقة سلبية. 

وأضافوا أن العشاق الذين يتزوجون في عيد الحب هم أكثر احتمالاً للعيش سوياً لمدة أقل من عام واحد.

وكدليل علمي على صحة نتائج هذه الدراسة، نستعرض معكم في ألبوم الصور أعلاه مشاهير قرروا الزواج أو الارتباط رسمياً في عيد الحب، إلا أنهم أصيبوا بلعنة الفالنتين، حيث أن علاقاتهم العاطفية لم تستمر طويلاً، وانتهى بهم الأمر إلى الطلاق أو الانفصال.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا