كلب ينتظر صديقه المتوفى منذ 11 عاماً في نفس المكان 😥

  • تاريخ النشر: السبت، 14 نوفمبر 2020
كلب ينتظر صديقه المتوفى منذ 11 عاماً في نفس المكان 😥
مقالات ذات صلة
حقائق طريفة وغريبة ستصيب عقلك بالصدمة: هل سمعت عنها قبل ذلك؟
أجمل 20 صورة للحيوانات ستأخذك لعالم آخر
أغرب معلومات عن الزرافة: تقوم بكل شيء وهي واقفة على قدميها

الكلب هو الصديق الوفي للإنسان وجميع القصص التي تروى تؤكد صدق حبهم ويصل الأمر بهم للوفاء لإصحابهم حتى بعد وفاتهم.

ففي إحدى المدن الروسية تدعي توبولسك اعتاد مالك الكلبة ميشكا التجول التجول بالقرب من الجسر المؤدي إلى النهر كنزهة يومية مع الكلب وفي أحد الايام خلال عبورهم الشارع صدمت سيارة مرسيدس المالك وتوفى على الفور.

وجاء رد فعل الكلب الصادم للجميع حيث رفضه مغادرة المكان وعلى الرغم من جميع محاولات السكان بالجوار من تبني الكلبة ميشكا إلا إنها تمتنع عن الأكل والشرب وتصاب باكتئاب شديد حتى تعود للمكان الذي مات فيه صاحبها.

حياة الكلبة ميشكا

11 عام تصمد الكلبة وحيدة في نفس الشارع لإنتظار عودة صديقها دون أن تفقد الأمل مما دفع رواد مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاق اسم البروفيسور الياباني مالك الكلبة عليها لتصبح ميشكا هاتشيكو.

ويقوم المارة وسائقو السيارات بإطعام ميشكا ولكنها تعاني من الخوف الشديد من الناس ولكن الجميع يحاول أن يواليها الاهتمام.

فالعلاقة التي تنشأ بين الإنسان والحيوانات الأليفة والكلاب بشكل خاص يصعب تفسيرها وأيضاً من القصص التي تؤكد على وفاء الكلب لصديقه قصة كلب انتظر صاحبه أمام المستشفى لأكثر من 3 شهور.

فيروس كورونا

الكلب البالغ من العمر 7 سنوات وصل إلى مستشفى ووهان في ذروة تفشي فيروس كورونا المستجد تحديداً خلال شهر فبراير الماضي وظل ينتظر صاحبه الذي يخضع للعلاج في المشفى بعد إصابته بالفيروس، لكن مالك الكلب توفي بعد 5 أيام من وصوله على إثر الإصابة.

الكلب الوفي انتظر صاحبة لمدة 3 شهور في بهو المستشفى ولم يستوعب فكرة وفاته مثلما حدث مع الكلبة ميشكا هاتشيكو وخلال هذه الفترة تولى الطاقم الطبي من الأطباء والممرضات رعاية الكلب والاهتمام به وتقديم الطعام له.

ولكن بعد رفع قيود الحجر المنزلي جراء تخفيف الإجراءات لمواجهة فيروس كورونا المستجد قامت سيدة تمتلك متجر مجاور للمستشفى تُدعى السيدة باسكا برعاية الكلب وكان ذلك في منتصف إبريل الماضي، حيث لفت نظرها بقاء الكلب في بهو المستشفى في انتظار صاحبه لذلك أطلقوا عليه اسم شياو باو أو الكنز الصغير لشدة الوفاء لصديقة المتوفى.