قطة أم أسد؟.. حيوان رصدته كاميرا مراقبة يثير الجدل بحجمه الغريب!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
قطة بوجه أسد
مقالات ذات صلة
بيض الأفاعي: أغرب طريقة لتحضير البسكويت
أومليت الدود: أغرب وجبة للتجربة في مطابخ فيتنام
تشاجرت مع زوجها فحاولت الانتحار بأغرب طريقة قد تتخليها

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو مُحيّر رصدته كاميرا مراقبة منزل، بمدينة واشنطن الأمريكية، لحيوان يشبه في هيئته القطة، لكنه بحجم أسد!
ومقطع الفيديو الذي نشرته سيدة تدعى جوليا دي ماروز، لكاميرا مراقبة منزلها من الخارج، أدى لاختلاف كبير في الأراء عبر الإنترنت حول القطة وحقيقتها.

وأظهر الفيديو تحرك القطة لتتسلق السياج وتعبر من أعلاه، ولكنه لم يوضح شكل رأس القطة مما أدى لانقسام مشاهدي مقطع الفيديو إلى جانبين أحدهما يعتقد أنها أسدا والآخر يعتقد أنها مجرد قطة عادية.
وكانت المرأة قد أثارت الشكوك بقولها إنها تعتقد أنه أسد جبلي، لكن بعض مسئولي الحياة البرية أكدوا لاحقا أنه ليس أسدا جبليا.
وتؤكد الدراسات، أن القطط تشبه في سلوكها أقاربها من الأسود الأفريقية، وستكون أكثر خطورة لو كان حجمها أكبر، وأن القطط ما هي إلا أسود صغيرة، فهي تمتلك روح سيطرة وسلوكا انفجاريا.

واختبرت الدراسة خمسة جوانب في نفسية القطط: وهي الانفتاح على المعلومات والخبرات الجديدة، والانضباط الذاتي، والانبساط، وتحمل المواقف الاجتماعية، والعصابية.
القطط لن تكون ودودة، ولا يمكن تربيتها في البيوت لولا حجمها الصغير؛ فالقطط تملك حس الاصطياد، وهي عنيدة بطبعها، ولو كانت أكبر من حجمها الحالي لافترست الإنسان.