قصة عروس تطلب أغرب شيء من الحضور: كيف يحدث ذلك؟

  • تاريخ النشر: الجمعة، 11 سبتمبر 2020
قصة عروس تطلب أغرب شيء من الحضور: كيف يحدث ذلك؟
مقالات ذات صلة
رجل يحتفل بمرور 60 عاماً على احتفاظه بنصف ساندوتش: له ذكرى خاصة
أقصر سائق حافلة في العالم في غينيس: بريطاني من أصل عراقي
سيدة طولها 60 سم تقريباً: هكذا عاشت مراحل الحمل والولادة الصعبة

الكثير من المواقف الغريبةوالغير متوقعة، تلك التي نقرأ عنها عبر منصات التواصل الإجتماعي المختلفة، فذلك اليوم المميز قد يتحول ليوم مضحك وقد يكون اليوم الأغرب في حياة العروسين.

ففي واقعة انتشرت بشكل واسع عبر منصات التواصل الإجتماعي، وضعت عروس شرطا غريبا لحضور حفل زفافها مما تسبب حيرة بين الأشخاص التي عزمتهم.

الشرط الذي وضعته العروس هو أن يدفع أصدقائها مبلغ محدد من تكاليف حفل الزفاف وذلك لأن العروسين في ضائقة مالية صعبة.

وعقب نشر القصة عبر السوشيال ميديا، تساءلت  إحداهن على مواقع التواصل الإجتماعي: "هل من الطبيعي، أذهب إلى الزفاف و أشارك في التكاليف؟".

وقد قررت العروس أن تدفع كل صديقة من صديقاتها 400 جنيه استرليني، ذلك المبلغ الذي رأت أنه مناسب للغاية و يمكن أن يحل أزمة الحاجة في حفل زفاف.

 اختلفت قليلاً التعليقات عبر الواقعة  بسبب طلب العروس الصريح والمفاجىء، فالبعض وجد أن الأمر ليس غريباً ولا يوجد مانع من المشاركة في حل أزمة يمر بها العروسين، والبعض الآخر وجد إنه كيف يدفعون هذا المبلغ.

حفلات الزفاف

قالت إحدى السيدات أنها معترضة على ذلك الشرط الغريب الذي وضعته العروس و وصفته بـ"المريب" ، لأنها تحضر أفراح كثير من الفتيات و لم تتجرأ إحداهن على طلب كهذا.

ومع انتشار تلك القصة، أعاد المستخدمون نشر قصة عروس كندية كانت قد أعلنت إلغاء حفل الزفاف؛ لرفض المدعوين المشاركة في نفقات حفل الزفاف.

وقالت العروس، حينها على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "لقد جاء قرار انفصالنا بعدما رفض المدعوون المشاركة في نفقات حفل الزفاف".

وأضافت: "كيف يمكننا أن نُقيم حفل زفافنا الذي حلمنا به دون تمويل مناسب؟ لقد ضحينا كثيرًا ولم نطلب من كل ضيف سوى 1500 دولار".

واقترح خطيب العروس الكندية إقامة حفل زفاف رخيص وبسيط في فيغاس، لكنها رفضت أصرت على إقامة عرس مميز وخاص على أمل الحصول على الدعم المالي من أصدقائها.

وبالطبع انهارت العروس بعدما رفض المدعوين هذا الاقتراح، ليقرر خطيبها التخلي عنها وإنهاء العلاقة لرفضها إقامة حفل زفاف رخيص.