قصة طير أبابيل الذي عُثر عليه في الجزائر: معلومات عن فصيلته النادرة

  • الأحد، 10 مايو 2020 الأحد، 10 مايو 2020
قصة طير أبابيل الذي عُثر عليه في الجزائر: معلومات عن فصيلته النادرة

عثر أحد سكان مدينة الشلف في الجزائر على طائر من فصيلة السماميات النادرة جداً وهي الفصيلة المعروفة أيضاً باسم طير أبابيل، وقام على الفور بتسليم الطائر إلى هيئة حراسة الغابات والطبيعة التي عاينت حالة الطائر ووضعته تحت الرعاية، فـ هل تعلم ما هي طيور السماميات؟


ما هو طير الأبابيل؟

طيور السماميات هي من الطيور النادرة جداً التي تعيش على المرتفعات وأعالي الجبالي، ويبحث المتخصصون في الجزائر عن سبب سقوط هذا الطائر على الأرض كي يجده أحد السكان بخاصة وأنه في حالة صحية جيدة.

وطيور الأبابيل هي طيور ذات أجنحة طويلة مسرحة إلى الخلف ولها شكل هلالي مميز جداً يختلف عن بقية الطيور، كما ان لونها بني مع مساحات رمادية وذيل متشعب وقصير.

في حين اعتقد آخرون أن هذا الطائر ليس من الفصيلة النادرة لطيور أبابيل المذكورة في القرآن بل هو طير آخر من فصيلة السماميات والتي تنتشر في الجزائر في الفترة ما بين أبريل وسبتمبر.


قصة طير أبابيل الذي عُثر عليه في الجزائر: معلومات عن فصيلته النادرة

طير أبابيل

طير الأبابيل مذكور في القرآن الكريم وهي الطيور المرتبطة بقصة أصحاب الفيل، وهذه النوعية من الطيور النادرة لها خصائص مختلفة عن الخصائص السادة لدى فصيلة السماميات.

فصيلة السماميات هي فصيلة كبيرة ومشهورة من الطيور اسمها العلمي Apodiformes وتحتوي على 3 فصائل وهي السمامة، سمامة الشجر والطنان، وهي طيور جبلية تمتاز بأقدامها القصيرة وأجنحتها الطويلة.

الشكل المميز لأجنحة هذه الطيور سمح لها بالطيران لفترات طويلة وعلى ارتفاعات عالية جداً، وعاشت هذه الطيور على سطح الأرض منذ آلاف السنين حتى أن بعص فصائلها تعود إلى العصر الباليوسيني المتأخر حيث عاشت في شمال ووسط أوروبا.