قصة القرود المسلحة في بريطانيا: خرافات شعبية أم عمليات مدبرة؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 يوليو 2020
قصة القرود المسلحة في بريطانيا: خرافات شعبية أم عمليات مدبرة؟
مقالات ذات صلة
أغرب طلاق في الأردن يقع بسبب عبسي ونامق
شخص يعرض ثمرات بطيخ للبيع في سيارة لمبرجيني
جولة بالصور داخل غرف النوم الأكثر فوضى: ستصيبك صدمة كبيرة

أثارت مجموعة من القرود في بريطانيا حالة من الخوف والفوضى، لما قامت به في منتزه السفاري "نوزلي" شمال غرب إنجلتراً.

ففي التفاصيل، اتهم حراس الحيوانات في متنزه بريطاني، بعض الزوار بتسليح قرود البابون بأدوات مثل السكاكين والمفكات والمناشير لتخريب السيارات، لأنه من المعروف أن قرود البابون في منتزه السفاري "نوزلي" بمقاطعة مرزيسايد شمال غرب إنجلترا تقتلع مساحات الزجاج الأمامي، والمرايا الجانبية لسيارات الزوار.

قصة القرود المسلحة في بريطانيا: خرافات شعبية أم عمليات مدبرة؟

القرود

لكن قال عدد من الحراس إن بعض الزوار يحاولون المساعدة في زيادة الأضرار التي تلحقها الحيوانات بالسيارات من خلال تزويد بالأسلحة من مطلق غريب هو الضحك.

عدد من الزوار نشروا صور للقرود عبر منصات التواصل الإجتماعي، وأظهروا الأضرار التي قاموا بها، في السيارات المختلفة.

قصة القرود المسلحة في بريطانيا: خرافات شعبية أم عمليات مدبرة؟

من جانبه، قال فني سيارات للصحيفة: "لدي عميلان أصبحا هذا العام من ضحايا تلك القردة، حيث يهتف الأطفال قائلين إنهم يريدون القرود في جميع أنحاء السيارة، والشيء التالي الذي تعرفه هو أنك تقود إلى المنزل بدون لوحة أرقام".

القرود تحمل السلاح 

على جانب آخر، أعرب أحد العاملين في الحديقة عن دهشته بعد رؤية القرود التي تحمل أسلحة، وتساءل عما إذا كانت الأدوات قد أعطيت للحيوانات أم أنها أخذتها ببساطة من علب أدوات الزوار عندما توقفوا في حظائرها.

وأعاد المتنزه الذي تبلغ مساحته 550 فداناً فتح أبوابه في 15 يونيو/حزيران الماضي بعد أن أعطته الحكومة الضوء الأخضر للمناطق السياحية مثل حدائق الحيوان وأحواض السمك لبدء الترحيب بالزوار مجدداً بعد إغلاق عدة أشهر جراء انتشار فيروس كورونا المستجد والذي ضرب العالم بداية العام الحالي.

قصة القرود المسلحة في بريطانيا: خرافات شعبية أم عمليات مدبرة؟

وعلى الرغم من الاقتراحات حول مصدر الأسلحة التي حصل عليها قرود البابون، تعتقد الحديقة أن الحكايات عن حيواناتها المسلحة ليست سوى خرافات شعبية.

وقال المتنزه إنه نظراً لأن الضيوف لا يتركون سياراتهم أثناء السفر في رحلات السفاري، فإن متنزههم آمن تماماً مثل ممرات أحد مطاعم الوجبات السريعة.

وتابع المنتزه تعليقه: "نعتقد أن الكثير من هذه القصص نمت بمبالغة حيث تم إعادة سردها، مع تجميل لجعل الأشياء التي يتم العثور عليها في بعض الأحيان تبدو أكثر إثارة ولا تصدق".