قائمة بأغرب المسابقات التي تعتمد فقط على قوة التحمل

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 28 أبريل 2021
قائمة بأغرب المسابقات التي تعتمد فقط على قوة التحمل
مقالات ذات صلة
بعد توقع 0% احتمالية للنجاة: طفل مبتسر يحتفل بعيد ميلاده الأول
الفلبين تدمر 21 سيارة فارهة في مشهد غريب: ما السبب في ذلك؟
بعد تكبيل يديهما معاً لمدة 123 يوماً لإنقاذ العلاقة: هل نجحت المحاولة؟

مهما بلغت قوة تحملك ومهما بلغ حبك لفعل شيء ما وتتخيل أنه يمكنك القيام به لساعات دون تعب أوملل، فقد تتفاجئ أن الأمر ليس بالسهولة التي يبدو عليها أو كما تتخيله.
فيما يلي قائمة بأغرب المسابقات التي اعتمدت فقط على قوة التحمل: [1]

مسابقة لمس الشاحنة

يرغب الكثير من الناس في الحصول على سيارة جديدة، لكن العديد من المسابقات اختبرت هذه الرغبة إلى أقصى حد.

مسابقة "المس الشاحنة" توجد فيها شاحنة أو سيارة متوقفة في مكان ما ويُدعي أفراد من الجمهور للمسها والفوز بها، لكن الأمر ليس بهذه السهولة، حيث أن المهم هو أنه بمجرد أن تكون يدك على السيارة، لا يمكنك -باستثناء فترات الراحة المحددة- التوقف عن لمسها ويحصل على السيارة آخر شخص تظل يده على السيارة

في عام 2001 بعد 81 ساعة و43 دقيقة و31 ثانية، أعلن جيري ميدلتون النصر وفاز بالشاحنة.

مسابقة عدم الذهاب للحمام لأطول فترة ممكنة

في عام 2007 انضمت امرأة تُدعى جينيفر سترينج إلى المسابقة المسماة "Hold Your Wee for a Wii" التي تديرها إذاعة KDND 107.9 في كاليفورنيا للفوز بنظام ألعاب Nintendo، كان على جميع المنافسين أن يمتنعوا عن الذهاب إلى الحمام لأطول فترة ممكنة ولجعل الأمر أكثر صعوبة أُجبروا على شرب الماء كل ربع ساعة.

أخبرت سترينج الناس أثناء الحدث أنها كانت تفعل ذلك من أجل أطفالها، لقد احتلت المركز الثاني ولكنها ماتت بسبب هذه المسابقة حيث قد يغير الكثير من الماء في الجسم تركيزات الإلكتروليت أو الكهرل حيث أن الكهارل تلعب دوراً حيوياً في تنظيم الوظائف القلبية والعصبية وتوازن السوائل ونقل الأكسجين والتوازن الحمضي القلوي.

رفعت قضية من قِبَل عائلتها ووجدت هيئة محلفين في وقت لاحق أن المحطة الإذاعية مذنبة بالإهمال مما تسبب في وفاتها ومنحت عائلتها 16 مليون دولار

مسابقة رقص

هذه المسابقة قواعدها بسيطة، حيث يتعين عليك الرقص لأطول فترة ممكنة دون توقف مع شخص آخر.

في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي كانت القواعد هي أنه طالما أن أحد الشركاء لا يزال يرقص مع الآخر، فعندئذٍ ما زالوا في المسابقة.

أدى ذلك إلى التقاط بعض الصور الغريبة حيث صور رجل يرقص مع شريكته النائمة للبقاء في المسابقة، لكن لم ينج الجميع بحياتهم خلال محاولتهم لتسجيل رقم قياسي جديد، حيث توفي رجل بعد 87 ساعة من الرقص.

بالنسبة لأولئك الذين لم يتمكنوا من العثور على شريك على استعداد للرقص معهم لفترة طويلة، فهناك سجلات رقص فردية وصاحبة الرقم القياسي الحالي في الرقص الفردي هي باندانا نيبال، التي رقصت لمدة 126 ساعة متواصلة.

مسابقات الساونا

ما الذي يمكن أن يكون أكثر استرخاءاً من الساونا! لكن في فنلندا يأخذون حمامات الساونا على محمل الجد أكثر من اللازم، لذلك ليس من المستغرب أن تصبح الساونا بطل مسابقة لقياس القدرة على التحمل.

ابتداءً من عام 1999، أقيمت مسابقة الساونا كل عام في هينولا، فنلندا، لكن بينما يتمتع معظم مستخدمي الساونا بدرجة حرارة 80 درجة مئوية، تم تسخين حمامات البخار المستخدمة في هذه المسابقة إلى 110 درجة مئوية، أي أعلى من درجة غليان الماء، كان على المتسابقين ببساطة البقاء في الداخل لأطول فترة ممكنة.

في عام 2010 حدثت مأساة، حيث تم سحب تيمو كوكونن الفائز عام 2009  من الساونا بحروق شديدة بعد ست دقائق عندما أدرك المنظمون أن هناك خطأ ما وتوفي كوكونن جراء ما حدث ولذلك تم إلغاء المسابقة بعد هذه الحادثة.

مسابقة تحمل البرودة

يمكن أن يصبح وضع يدك في ماء مثلج أمراً مؤلماً بعد أقل من دقيقة، لكن على الرغم من أن الحرارة الشديدة يمكن أن تقتلك بسرعة، إلا أن معظم الناس يمكن أن يستمروا لفترة طويلة في تحمل البرودة وهذا هو سبب التنافس الشديد في هذه المسابقة.

في عام 2014، حقق جين سونغهاو الرقم القياسي العالمي لأطول وقت كان الجسم فيه على اتصال مباشر بالجليد وهو لمدة ساعة و53 دقيقة و10 ثوانٍ، جلس في صندوق حيث تم سكب دلاء من مكعبات الثلج عليه، كما أنه يحمل رقماً قياسياً عالمياً في الوقوف حافي القدمين على الجليد.

مسابقة أطول قبلة

بالنسبة لأولئك الذين يسعون إلى تحطيم الرقم القياسي لأطول قبلة، هناك سلسلة من الإرشادات التي يجب اتباعها، من الواضح أنه بمجرد أن تبدأ القبلة، لا يُسمح لشفاه الزوجين بالانفصال.

لكن القواعد الأخرى أقل رومانسية، حيث أنه إذا نام أحد الزوجين أثناء القبلة فسيتم استبعاده ويجب أن يرافق الأزواج إلى الحمام مسؤول للتأكد من أنهم لا يتوقفون عن التقبيل ولسوء الحظ، تم حظر استخدام الحفاضات أيضاً على المنافسين.

يحتفظ بالسجل الحالي للرقم القياسي الثنائي إيكاتشاي ولاكسانا تيرانارات من تايلاند، اللذان تمكنوا من البقاء لمدة 58 ساعة و35 دقيقة و58 ثانية في عيد الحب عام 2013. [1]