فئران غريبة تظهر حول العالم: أكبر حجماً ولم يشاهدها أحد قبل ذلك

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 12 أغسطس 2020
فئران غريبة تظهر حول العالم: أكبر حجماً ولم يشاهدها أحد قبل ذلك
مقالات ذات صلة
بيضة خضراء تصيب الجميع بالحيرة: ما قصتها؟
يخفي اسمه الحقيقي عن زوجته 12 عاماً: هكذا اكتشفت الأمر
حالة شاب تثير الحيرة: توقف عن النمو في عمر الـ13

حالة من الخوف سادت منصات التواصل الإجتماعي، في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بعد مناشدات من قبل حديقة تكساس للسكان من القيام بتركهم بقايا الأطعمة في الحديقة.

ففي التفاصيل، فقد تعرضت حديقة تكساس، لهجوم كبير من قبل أعداد ضخمة من فئران المستنقعات الضخمة التي تنقل الأمراض إلى الإنسان .

وحسب ما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية، أن الحكومة حذرت المواطنين من ترك بقايا الاطعمة في الحديقة حتى لا يكون غذاء متوافرا لتلك الفئران حتى يتمكنوا من القضاء عليها .

فئران غريبة تظهر حول العالم: أكبر حجماً ولم يشاهدها أحد قبل ذلك

وقالت سلطات المتنزهات المحلية إن المستعمرة بدأت في التكون منذ عام على الأقل، لكن لا ينبغي تشجيعها على النمو أكثر بسبب الضرر الذي يمكن أن تسببه المخلوقات للنظام البيئي المحلي وإمدادات المياه.

صور فئران

وقد شارك السكان المحليون مؤخرًا صورًا ومقاطع فيديو عبر منصات التواصل الإجتماعي مقززة ومثيرة للقلق لعصابة من هذه الفئران أثناء سيطرتهم على منطقة في الحديقة، وشوهدت الحيوانات، التي تشبه القنادس إلى حد كبير، وهي تأكل طعام الحيوانات الأليفة جنبًا إلى جنب مع مجموعة من البط.

فئران غريبة تظهر حول العالم: أكبر حجماً ولم يشاهدها أحد قبل ذلك

فئران غريبة

المختلف في فئران المستنقعات أنها اضخم حجما من الفئران العادية و ذيلها أطول و تعامل الإنسان معها قد يتسبب في نقل أمراض مختلفة له لذلك حرصت الحكومة التنبيه على المواطنين بحكمة .

جدير بالذكر أن الحديقة أصبحت خاوية الآن، لا يسكنها سوى الفئران الكبيرة، و يسعى المتخصصون في علوم  البيئة التخلص منها قبل الإنتشار في كل انحاء الولاية ، وتصبح مصدر خطير للأمراض.

وفقاً لميرور البريطانية، تقول راشيل ريختر، عالمة الأحياء البرية في "تكساس باركس آند وايلد لايف": "يمكنهم تناول حوالي ثلاثة أرطال يوميًا، وإذا لم يتم التحكم فيها، سوف ينتهي بنا الأمر إلى التعرية، وعدم استقرار البنوك، وانخفاض جودة المياه، والقضاء على مواطن النباتات والحيوانات والأسماك المحلية".