نهايات حزينة لنجوم خسروا أموالهم وعرفوا معنى الفقر والمرض بعد شهرتهم

  • تاريخ النشر: الأحد، 09 أغسطس 2020
نهايات حزينة لنجوم خسروا أموالهم وعرفوا معنى الفقر والمرض بعد شهرتهم
مقالات ذات صلة
جميلة العائلة المالكة كيتي سبنسر نسخة عن الأميرة ديانا: فهل تشبهها؟
احتفال النجوم بالعيد الوطني السعودي بين الإطلالات والرسائل المؤثرة
الملكة إليزابيث تقود سيارتها بدون رخصة أو حزام أمان

كم تبدو تلك الحياة قاسية، فلا تعرف لها حال، توفر لك يوماً المال والشهرة والصحة لكنها تسلب منك كل ذلك في لحظة واحدة تغفو عنها عن الحقيقة أن لا شيء باق، هذه هي العِبرة الوحيدة التي يمكن أن نراها وندركها من قصص أشهر النجوم العرب والذين تحولت حياتهم إلى جحيم في آخر حياتهم، فبين الفقر والمرض والاحتياج تعرفوا كيف عاش أبرز النجوم أيامهم الاخيرة من خلال هذا الألبوم.

نجوم الزمن الجميل

النجمة سعاد حسنى أحد أبرز النجمات في العالم العربي، تدهورت حالتها الصحية وسافرت إلى لندن لتلقي العلاج اللازم لكن هناك نفذت كل أموالها وعاشت أيام صعبة حتى أنها تعاونت مع هيئة الإذاعة البريطانية لتسجيل أشعار صلاح جاهين بصوتها من أجل المال وذلك في انتظار إجراءات العلاج على نفقة الدولة لينتهي الأمر بوفاتها هناك.

صباح أيضاً من النجمات اللآتي عانوا في أيامهن الأخيرة، حيث باعت منزلها من أجل علاج ابنتها هويدا وعاشت بعدها في فندق أحد المعجبين بها وعلى الرغم من محاولة الرئيس الراحل معمر القذافي إقناعها بالقدوم إلى ليبيا وقدم لها قصر فاخر هناك إلا أنها رفضت مغادرة لبنان واعتذرت منه بلباقة.

هذا بجانب قصة النجمة سامية جمال التي عادت إلى الرقص من جديد في آخر حياتها من أجل المال بخاصة وأنها كانت تتحمل مسؤولية شقيقتها وأطفالها الصغار وعلى الرغم من النجاح الهائل الذي حققته إلا أنها توقفت عن العمل بمجرد سداد ديونها لتتوفى بعدها بأشهر قليلة.

نجوم خسروا ثرواتهم

الأمر لا يقتصر على النجمات فحسب، فهناك عدد من النجوم أيضاً الذين خسروا كل شيء مثل النجم عماد حمدي الذي كان يوماً فتى الشاشة الأول فبعد وفاة شقيقه التوأم مر بحالة نفسية سيئة واعتزل التعامل مع الناس باستثناء زوجته الاولى وابنه نادر.

من قصص النجوم المؤلمة ما حدث مع نجم الكوميديا عبد الفتاح القصري الذي أصيب بالعمى في آخر أيامه واستغلت زوجته مرضه لتسرق كل أمواله وبعدها عملت شقيقته من أجل توفير الأموال اللازمة لعلاجه.

وصل تدهور الأوضاع ببعض النجوم إلى أن عائلاتهم لم تتمكن من استلام الجثامين من المشفى مثل ما حدث مع الشاويش عطية لولا تدخل المخرج محمد كريم ودفعه لكافة المصاريف.

نفس الأمر تكرر مع النجم أمين الهنيدي حيث عجزت عائلته عن دفع مبلغ 2000 جنيه بعد وفاته.

تعرفوا على قصص مؤلمة وحزينة للنجوم وأيام صعبة عاشوها في آخر حياتهم صارعوا معها حتى الموت وذلك من خلال الألبوم أعلاه.