صور: مشهد سينمائي يتسبب في بتر يد ممثلة وإنهاء حياتها المهنية

  • تاريخ النشر: السبت، 15 ديسمبر 2018
أوليفيا جاكسون
مقالات ذات صلة
لقطات منذ عام 1971: صور نادرة للإمارات في بداية التأسيس للدولة
شعر عن فضل الأب
سيدة لم تعلم بطلاقها إلا بعد 6 سنوات: تفاصيل أغرب حالة طلاق في مصر

لم تكن تعلم الممثلة أوليفيا جاكسون أن خطأ بسيط في التصوير سيتسبب لها في بتر يدها بالكامل وإنهاء حياتها المهنية.

وكانت أوليفيا جاكسون البطلة الحقيقة وراء الكاميرا، حيث قامت كدوبلير بمناورات خطيرة في أشهر الأفلام العالمية مثل حرب النجوم وحراس المجرة ومادة ماكس، وأخرهم فيلم شر مقيم.

الممثلة كانت تقود الدراجة النارية في حركات بهلوانية بفيلم شر مقيم، والذي تم تصويره عام 2015 في جوهانسبورج بجنوب إفريقيا، لتصطدم بالكاميرا نتيجة خطأ المصور الذي لم يرفعها في الوقت المناسب، وهو السبب الذي أدى إلى دخولها في غيبوبة لمدة 17 يوم وإصابات بالغة.

وعلى الرغم من أنه كان يجب تأجيل تصوير المشهد بسبب الجو الماطر، لكن المنتجين لم ينتبهوا لذلك.

وفقدت الفتاة السيطرة على الدراجة واصطدمت بالكاميرا المتحركة، وتشوه الجزء الأيسر من وجهها، وبترت يدها كاملة جراء الحادث

وحصلت الممثلة أوليفيا جاكسون على مليون جنيه استرليني ما يعادل "2.7 مليون دولار" كتعويض لها.