صور: حسم الجدل حول تعديل الأبراج بسبب حامل الثعبان.. هذه هي الحقيقة

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 07 أغسطس 2019
صور: حسم الجدل حول تعديل الأبراج بسبب حامل الثعبان.. هذه هي الحقيقة
مقالات ذات صلة
أبراج اليوم 29 نوفمبر 2020 العامة وفي الحب والعمل
أبراج اليوم 28 نوفمبر 2020 العامة وفي الحب والعمل
أبراج اليوم 27 نوفمبر 2020 العامة وفي الحب والعمل

تداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي تعديلات الأبراج الفلكية بعد الحديث عن ظهور برج جديد وهو برج حامل الثعبان أو حواء Ophiuchus مما تسبب في جدل كبير.
إلا أن علماء الفلك حاولوا توضيح الأمر حيث أكد رئيس قسم الفلك بالمعهد القومي للعلوم الفلكية والجيوفيزيقية أن برج حامل الثعبان موجود منذ عام 2015  الأمر الذي تسبب في إعادة تقسيم الأبراج الفلكية بعد اكتشاف البرج الجديد.


وحاولت خبيرة الفلك عبير فؤاد توضيح الأمر ونفت حدوث أي تعديل في تواريخ الأبراج موضحة أن العالم الفارسي عمر الخيام قد وضع تقويم دقيق مرتبط بلحظة دخول الشمس لكل برج وهو التقويم الفارسي المعتمد في عدد كبير من الدول منها السعودية وأفغانستان.
كما تم تداول تعليق قديم يعود لعام 2015 لخبيرة الفلك ماغي فرح تؤكد من خلاله أن تواريخ الأبراج كما هي ولم يحدث بها أي تغيير بعد اكتشاف البرج الـ13 حامل الثعبان.  
قصة تعديل الأبراج تسببت في حالة من السخرية بين رواد مواقع التواصل الإجتماعي وتمسك عدد كبير من الأشخاص بأبراجهم القديمة دون الموافقة على تعديل الأبراج بهذا الشكل.