بعد أن غطى جسمه به: صور مدرس يضع وشم في عينيه لتصبح سوداء بالكامل!

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 سبتمبر 2020
بعد أن غطى جسمه به: صور مدرس يضع وشم في عينيه لتصبح سوداء بالكامل!
مقالات ذات صلة
سقط نيزك من السماء على منزله فأصبح مليونيراً
فيديو: أشهر حوادث الظهور الغامض التي عجز العلم عن تفسيرها إلى اليوم
صور: أشياء عادية جداً وغير متوقعة تتخذ ملامح البشر في مختلف المواقف

تصدرت قصة المدرس الفرنسي سيلفان هيلين الأخبار الغريبة حول العالم بعد أن قرر أن يُغطي جسمه بالكامل بالوشوم دون أن يترك مكان واحد دون أن يترك رسمة مميزة عليه.

رسم الوشم

سيلفيان البالغ من العمر 36 عاماً كان قد بدأ رحلة طويلة مع رسم الوشوم حيث أنه وضع وشم على لسانه وعلى كامل وجه حتى أن قرر مؤخراً دق وشم في مقلة العين لتصبح سوداء بالكامل في مظهر غريب.

مظهر سيلفيان أصبح غريب للغاية بخاصة وأنه يعمل كمدرس في روضة أطفال في مدرسة دوكتور موريري الابتدائية في باليزو لكن بعد وشم العين تعرض للكثير من المشاكل حيث اشتكت إحدى العائلات أن طفلها البالغ من العمر 3 سنوات راودته كوابيس بسبب مظهر المدرس.

في الوقت نفسه يؤكد سيلفيان أن كل من يتعاملون معه يرون أبعد من المظهر الخارجي ولا يؤثر شكل الوشوم الكثيرة عليهم إلا للحظات فقط لأنهم يرون أبعد من حبر الوشم بكثير لذلك كان الجميع لطيف معه للغاية سواء كانوا زملاء أو أولياء أمور.

غرائب العالم 

وبسبب شكاوى العائلة قررت المدرسة وقف عمل سيلفيان  مع الأطفال في سن دون عمر السادسة وهو ما اعتبره أمر محزن للغاية كي لا يشعر أي طفل بالخوف أو الاستغراب نتيجة لمظهر المدرس غير التقليدي.

وكان سيلفيان قد قضي 460 ساعة تحت إبرة الوشم حيث حصل على أول واحد وهو في عمر 27 عاماً، عندها كان يدرس في لندن لكنه أحب الأمر كثيراً وأصبح رسم الوشوم شغف لديه ولم يتمكن من التوقف أو الابتعاد عنه.

أما عن رسالة سيلفيان فيؤكد أنه أكبر دليل على التنوع الموجود داخل أي مجتمع وهو نموذج يجب أن يراه الأطفال حتى يكبروا في حالة من قبول الآخر مهما كان مختلف عنهم لذلك شعر بالحزن بعد قرار وقف تدريس الأطفال أقل من 6 سنوات.

شاهدوا صور المدرس الذي غطى الوشم كامل جسده حتى عيونه