صور: أم تضع الرجال في حيرة.. يظنها الغرباء شقيقة ابنتها بسبب جمالها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 19 يوليو 2019
أم تضع الرجال في حيرة
مقالات ذات صلة
عودة نابليون بونابرت في مصر بسبب الجامعة الفرنسية
ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة بسبب عربة أطفال!
العش السماوي: أحدث ابتكار لتدليل مسافري الرحلات الجوية الطويلة

حيّر جمال امرأة بريطانية، تخطت الستين من عمرها، مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما ظهرت بكامل شبابها بجانب ابنتها الثلاثينية.
وكانت امرأة تبلغ من العمر 64 عاماً زعمت أن الغرباء يعتقدون أنها وابنتها البالغة من العمر 34 عاما أشقاء.
والجميلة البريطانية التي تدعى أنجيلا بول، تحدت السن واحتفظت بمظهرها الشاب بسبب أسلوب حياتها المميز حتى إنها تبدو في نفس سن ابنتها.

وكانت إصابة أنجيلا بول بمرض الذئبة في العشرينيات من عمرها، هو ما دفعها إلى تغيير نظامها الغذائي واتباع آخر صحي، وتدعي أن أسلوب حياتها الأفضل ساعد في تخفيف أعراضها بدون دواء، وذلك بدلاً من ذلك باستخدام التأمل والتمرين والتغذية والصحة العقلية.
وبخلاف صبغة الشعر، تقول أنجيلا إنها لا تستخدم أي منتجات أخرى ولا تأكل اللحوم.
وأضافت أن الكثيرين يتهمونها بإجراء عمليات التجميل لكنها تنفي ذلك بشدة.

والآن هي في منتصف الستينيات من عمرها، وابنتها بنصف عمرها، إلا أن شبابها الملحوظ، يضع الرجال في حيرة بينهما، أياً منهما الأم ومن الابنة.
وتتمتع نساء كل جنسية في العالم بخصوصيتهن الجمالية وتلك المتعلقة بالعناية بالبشرة، سواءً كان هذا من خلال استخدام مكونات طبيعية موجودة في موروثهن الشعبي أو من خلال طقوس العناية بالجمال التي تتمتع بها ثقافتهن.