صاحبة أطول أظافر في العالم تقصهم بعد 3 عقود من إطالتهم

  • تاريخ النشر: الخميس، 08 أبريل 2021
صاحبة أطول أظافر في العالم تقصهم بعد 3 عقود من إطالتهم
مقالات ذات صلة
فنان يقدم الدمى بشكل مختلف: ستشعر كإنها حقيقية وقلبها ينبض
حادثة غريبة: مقتل أمريكي على يد 60 ألف نحلة
دجاجة تطارد كلب في أحد الحدائق: فيديو طريف حقق ملايين المشاهدات

المرأة صاحبة أطول أظافر في العالم قامت بقصها أخيرًا بعد ما يقرب من ثلاثة عقود من إطالتهم والمحافظة على روتين العناية بهم.

وكانت حطمت آيانا ويليامز من هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس لأطول أظافر أصابع في العالم في عام 2017.

وفي ذلك الوقت كان يبلغ طول أظافرها حوالي 19 قدمًا وفقًا لشبكة سي إن إن واستغرقت السيدة ويليامز أكثر من زجاجتين من طلاء الأظافر وأكثر من ساعتين لإكمال مانيكير.
ولكن في النهاية قامت السيدة ويليامز بقص أظافرها في نهاية هذا الأسبوع.

قبل استخدام أداة دوارة كهربائية لقص أظافر حاملة الرقم القياسي للأظافر الطويلة تم قياسها مرة أخيرة واتضح أن المقيمة في هيوستن تمكنت من تحطيم رقمها القياسي من خلال ترك أظافرها تنمو بعد تأكيدها الرقم الأول قبل أربع سنوات.

وفي وقت قصهم كانوا يقيسون 24 قدمًا و 0.7 بوصة كأطول أظافر في العالم للمرة الثانية.

وفقًا لموسوعة جينيس للأرقام القياسية هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها حامل الرقم القياسي بقص أظافره منذ أوائل التسعينيات. بالنسبة لأيانا ويليامز كان ذلك وداعًا عاطفيًا.

قالت "لقد كنت أزرع أظافري منذ بضعة عقود، أنا مستعدة جدًا لحياة جديدة أعلم أنني سأفتقدهم لكن حان الوقت تقريبًا، حان وقت رحيلهم."
أمضت ويليامز 28 عامًا في زراعة أظافرها. ومع ذلك فإن الأظافر اللافتة للنظر جاءت بثمن فقد واجهت صعوبات في القيام بالمهام اليومية. أصبحت الأنشطة مثل غسل الأطباق أو تغيير الملاءات أكثر صعوبة حيث نمت أظافرها.

وتابعت: "مع تحركاتي يجب أن أكون حذرا للغاية لذلك عادة ما أكون في ذهني بالفعل أستعد للخطوة التالية التي يجب أن أفعلها للتأكد من أنني لا أؤذي نفسي بأظافري أو كسرها، أنا متحمس لقص أظافري لأنني أتطلع إلى بدايات جديدة."

صاحبة أطول أظافر في العالم تقصهم بعد 3 عقود من إطالتهم

طرق تقوية الأظافر

1. رطبي أظافرك

الترطيب سر معروف لبشرة صحية ولكن غالبًا ما يتم تجاهله في العناية بالأظافر في حين أن الأظافر الجافة والهشة يمكن أن تكون نتيجة للعديد من العوامل فإنها في النهاية صرخة من أجل الترطيب.

لذلك ضع في اعتبارك أن الترطيب المناسب هو أساس روتين العناية بالأظافر عند وضع غسول اليد امنح أظافرك القليل من الاهتمام الإضافي. هناك الكثير من منتجات ترطيب الأظافر في السوق ولكن تطبيق المرطب هو في الحقيقة نصف المعركة فقط - هناك ما هو أكثر من كريم أو مصل قوي للأظافر القوية.

2. اتركي البشرة الدهنية حول الأظافر وشأنها

من الشائع قص الجلد الزائد أو دفعه للخلف أو محاولة التخلص منه تمامًا لكن الجلد الزائد ليس هو العدو في الواقع فإن البشرة هي "ختم الحماية الطبيعي للأظافر" وفقًا لدانا ستيرن ، طبيبة أمراض جلدية وخبيرة في الأظافر معتمدة من مجلس الإدارة.

ويمكن أن يضر العبث بغليداتك أكثر مما ينفع حتى لو كان فني الأظافر هو من يقوم بالعمل اليدوي، يقول الدكتور ستيرن إن الجلد المتضرر يمكن أن يترك الأظافر معرضة لخطر العدوى.

تتفق ميشيل جرين، طبيبة الأمراض الجلدية التجميلية، على أن الجلد الذي يتم الاحتفاظ به بشكل سيئ يمكن أن يكون له تأثير الدومينو. يقول الدكتور غرين: "عندما تجف قشور الأظافر أو تتأذى يمكن أن تؤذي طبقة الظفر وتؤثر على طريقة نمو أظافرك".

وتوصي بترطيب البشرة باستخدام الكريم أو زيت البشرة للمساعدة في حماية وتقوية أظافرك.

3. تجنب ملامسة الماء

لا تتوقف عن غسل يديك أو الاستحمام بالقفازات ولكن انتبه للطرق التي يمكنك من خلالها تقليل الوقت الذي تقضيه أظافرك في ملامسة الماء ، لأن ملامسة الماء المفرطة يمكن أن تضعف بنية الأظافر.

الشعر المبلل ضعيف بشكل خاص ونفس نهج الحذر عند البلل الذي تتبعه للتعامل مع الأقفال المبللة يمكن أن ينطبق على العناية بالأظافر أيضًا وعلى سبيل المثال  ضع في اعتبارك ارتداء القفازات أثناء غسل الأطباق أو غيرها من الأعمال المبللة.

وهذا هو السبب أيضًا في أن نقع الأظافر قبل عملية تجميل الأظافر يعد ممارسة سيئة لا يؤدي هذا فقط إلى جعل أظافرك أكثر عرضة للعدوى ، وفقًا للدكتور جرين ولكنه أيضًا لا يسمح لطلاء الأظافر بالالتصاق أو الاستمرار لفترة طويلة.

4. كن لطيفا

أفضل رعاية للأظافر هي العناية اللطيفة وفقًا لسوزان سي تايلور طبيبة أمراض جلدية حاصلة على شهادة البورد وخبيرة في علاج البشرة الملونة.

وبالنسبة للمبتدئين يدعو الدكتور تايلور إلى عدم الحفر الجائر تحت أظافرك. وتقول: "أحيانًا يأخذ الناس الطرف المدبب من مبرد الأظافر ويحفرون تحت أظافرهم لإخراج الأوساخ، أنت لا تريد أن تفعل ذلك لأنه يمكن أن يفصل صفيحة الظفر عن السرير تحتها ومن ثم يمكن أن تصاب بعدوى فطرية بكتيرية".

لأسباب مماثلة يجب أن تقاوم الرغبة في استخدام أظافرك كأدوات بديلة بغض النظر عن مدى ملاءمتها (هناك العديد من الطرق المبتكرة الأخرى لفتح علبة صودا.)

وإذا كنت تنغمس في مانيكير أكريليك أو جل والذي يجب أن تفعله باعتدال فإن الإزالة الصحيحة مهمة، يقول الدكتور تيلور: "عندما تقشر [أظافر الأكريليك أو الجل] فإنك تقشر طبقات الظفر وصفيحة الظفر وهذا سيضعف أظافرك وهذا أمر غير مقبول".

5. تعامل مع أظافرك كما لو كنت تعالج شعرك

إنها القاعدة الذهبية الجديدة. يتكون كل من الشعر والأظافر من بروتينات الكيراتين لذلك فمن المنطقي تطبيق العديد من نفس قواعد العلاج.

يقول الدكتور ستيرن إن الشعر والأظافر يمكن أن يصابوا بالجفاف ويتلفون من المعالجة الزائدة. تعمل إزالة التلميع المتكررة والمواد الهلامية والأكريليك على الأظافر كما تفعل الأصباغ والمواد الكيميائية والتطبيق الحراري على الشعر.

مثلما يمكن أن يساعد الترطيب في إصلاح مشاكل الشعر مثل التجعد والأطراف المتقصفة يمكن أن يساعد في تحسين الأظافر الجافة والهشة. ولا توجد عناية بالأظافر تعادل شعر اليوم الثاني ولكن العمل كما لو أن هناك قواعد صارمة وسريعة لكيفية غسل أظافرك والعناية بها واستخدامها يمكن أن يساعد في إبقائها في نفس الشكل الجيد لشعرك.

يجدر التكرار: الترطيب هو الأساس يقول الدكتور غرين: "تمامًا كما ترطب شعرك ببلسم يترك على الشعر أو بلسم غني ، سأقوم بترطيب بشرتك أيضًا لتعزيز صحة الأظافر ونموها".

6. مشاهدة الطقس

يمكن أن يكون الشتاء وقتًا عصيبًا للبشرة والشعر والأظافر على حد سواء. لا يتسبب الطقس البارد والجاف في تقصف الأظافر فحسب ، بل يقول الدكتور ستيرن إن التقلبات الشديدة في درجات الحرارة من الخروج إلى الداخل إلى الداخل يمكن أن تسبب ضررًا إضافيًا.

وتقول إن التحول من منزل أو مكتب مدفأ إلى الهواء البارد يمكن أن يتسبب في تقلص خلايا الظفر وتوسعها بشكل متكرر ، مما يؤدي إلى ضعف بين الخلايا مما يؤدي إلى الكسر.

ومن الذكاء دائمًا ارتداء القفازات في فصل الشتاء وقد خمنت ذلك فهو يرطب لحماية بشرة يديك وأظافرك.

7. أعد التفكير في منتجاتك

مبارد الأظافر: بدلاً من ألواح الصنفرة القديمة التي يقول الدكتور ستيرن إنها "تصنع تمزقات مجهرية في الظفر تؤدي إلى تشققات وتقشير واختر مبرد أظافر زجاجي أو كريستالي".

فرشاة الأظافر: بدلاً من الحفر تحت أظافرك بأدوات مثل المبرد الذي يحذر منه الدكتور تايلور ، استخدم فرشاة أظافر لطيفة لتنظيف الأوساخ. أو ، كبديل جيد الحيلة استخدم فرشاة أسنان إضافية لديك.

منتجات نمو الأظافر: يقول الدكتور ستيرن: "الكثير مما يسمى بعلاج الأظافر أو منتجات نمو الأظافر في السوق هي في الواقع ملمعات أظافر واضحة مع إضافات تسويقية ليس لها صلاحية علمية".

8. التحلي بالصبر مع نمو الأظافر

إذا كنت تعاني من قضم الأظافر المزمن فأنت تعلم الانتصار في نمو أظافرك أخيرًا بعد أطراف أصابعك العادات الصحية والصبر يؤتي ثماره في العناية بالأظافر. لكن يجب أن يكون التركيز الأساسي على معرفة كيفية تقوية أظافرك وليس حل لغز كيفية نمو الأظافر بسرعة.

ويمكن أن تؤدي الأظافر القوية إلى أظافر أطول إذا كنت تمارس عناية جيدة بالأظافر لكن الأمر كله يستغرق وقتًا. إذا كنت تحارب الأظافر الهشة والكسر المستمر ، فمن الذكاء أن تبقي أظافرك قصيرة حتى تستعيد قوتها ؛ عندها سيكون لديهم الأساس الذي يحتاجونه للنمو لفترة أطول.

موسوعة غينيس

هي كتاب مرجعي يصدر سنويًا يحتوي على الأرقام القياسية العالمية المعروفة حول العالم والكتاب نفسه حقق رقماً قياسياً في المبيعات.

ويعتبر كتاب موسوعة غينيس من سلسلة الكتب الأكثر بيعاً على الإطلاق حول العالم وتم إصدار أول نسخة من الموسوعة في 1955 بواسطة الشركة.

وتعد هذه الموسوعة من أدق المراجع التي يتم الرجوع إليها في معرفة الأرقام القياسية وتُخزن فيها كل الأرقام القياسية أو العُليا في جميع المجالات.

مثال: أثقل رجل من ناحية الوزن في العالم وأقصر امرأة وأقوى رجل في العالم وأطول شخص في العالم وأصغر طفل وهكذا.

شاهد أيضاً: رجل يحطم رقم قياسي في أكل الفلفل الأحمر الحار: 10 ثوان حاسمة

كيف يتم تقييم المشتركين في موسوعة غينيس؟

يتابع فريق عمل إدارة الأرقام القياسيّة في الموسوعة مع جميع الأفكار المقدمة بحيادية والتزام بالأرقام كافة لضمان صحّتها فلا يتم المصادقة على أي محاولة.

ولا تمنح شهادة غينيس للأرقام القياسيّة، إلاّ بعد أن يتم التحقق من المحتوى وتوافقه مع كافة الشروط لديها والتي تتمثل في تقديم فكرة جديدة أو كسر رقم قياسي سابق تم تسجيله داخل الموسوعة وفقاً لاشتراطات تحددها.

وغينيس للأرقام القياسيّة  هي فرع من مؤسسة HIT Entertainment الرائدة في مجال إنتاج البرامج العائلية العالية الجودة وتوزيعها عبر العالم وتمّ إنشاء المؤسسة عام 1989.

وتعد من أسرع الشركات صاحبة حقوق الملكيّة الفكريّة نموا في العالم وتتمتع بشبكة توزيع شاملة فضلاً عن علاقة متينة ومديدة مع أكبر قنوات البث التلفزيوني والإذاعي.