شجرة النيم: تعرّف على الفوائد والأضرار

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 مارس 2021
شجرة النيم: تعرّف على الفوائد والأضرار
مقالات ذات صلة
في اليوم العالمي للجزر تعرَّف على أهم الفوائد وأغرب المعلومات عن الجزر
لماذا سمي البحر الأحمر بهذا الاسم؟
الحبار المرعب في عالم البحار: هل شاهدته من قبل؟ 🤔

شجرة النيم هي شجرة معروفة لما لها من استخدامات وفوائد متعددة، حيث تحتوي على مواد كيميائية تساهم في علاج بعض الأمراض.

شجرة النيم

شجرة النيم كبيرة الحجم دائمة الخضرة متفرعة، تحظى بتقدير كبير في الأساطير الهندية، النيم هو اسمها الهندي أيضاً، يتم استخدام كل جزء من أجزاء الشجرة تقريباً في مختلف الاستخدامات لما لها من فوائد متعددة.
حيث تستخدم الأوراق واللحاء والبذور كما تستخدم أيضاً جذورها وأغصانها وفاكهتها وزهورها.

شجرة النيم واستخدامات كل جزء

كما ذكرنا إمكانية استخدام كل جزء من شجرة النيم تقريباً في استخدامات متعددة كالتالي:

أوراق النيم

تستخدم للجذام واضطرابات العين والديدان المعوية واضطراب المعدة وفقدان الشهية وتقرحات الجلد وأمراض القلب والأوعية الدموية والحمى والسكري والتهاب اللثة.

لحاء النيم

يستخدم في علاج الملاريا وقرحة المعدة والأمعاء والأمراض الجلدية والحمى.

زهور النيم

تستخدم الزهور لتقليل الصفراء والسيطرة على البلغم وعلاج الديدان المعوية.

ثمار النيم

تستخدم للبواسير والديدان المعوية واضطرابات المسالك البولية والبلغم واضطرابات العين والسكري والجروح والجذام.

أغصان النيم

تستخدم في السعال والربو والبواسير والديدان المعوية واضطرابات المسالك البولية ومرض السكري.

يمضغ الناس في المناطق الاستوائية أحياناً أغصان النيم بدلاً من استخدام فرشاة الأسنان، لكن يُقال أنه يمكن الإصابة بالأمراض، وذلك بسبب احتمالية كون أغصان النيم ملوثة بالفطريات خلال أسبوعين من الحصاد ويجب تجنبها.

بذور النيم

يستخدم زيت البذور في مرض الجذام والديدان المعوية، كما يُقال أنها تستخدم لتنظيم النسل.

فوائد أخرى لشجرة النيم

معالج للجروح:

عن طريقة صنع عجينة من أوراق النيم والتربيت بها على الجروح أو لدغات الحشرات عدة مرات في اليوم حتى يلتئم الجرح.

قشرة الرأس:

عن طريق غلي حفنة من أوراق النيم حتى يتحول لون الماء إلى اللون الأخضر، ثم تركها لتبرد ثم يشطف بهذا الماء الشعر بعد غسله بالشامبو.

مشاكل العين:

حيث أن ماء أوراق النيم بعد غليها وتركها لتبرد يمكن غسل العين به، يساعد ذلك على تهدئة احمرار العين وتهيجها.

بثور البشرة:

عن طريق طحن بعض أوراق النيم وصنع عجينة ووضعها يومياً على البثور حتى تجف تماماً، يساعد أيضاً في البقع الداكنة والتقرحات المزمنة.

أمراض الأذن:

عن طريق مزج بعض أوراق النيم وإضافة بعض العسل إليها، وتستخدم بضع قطرات من هذا المزيج لعلاج أي دمامل في الأذن.

التهابات الجلد:

يمكن استخدام الكركم مع عجينة أوراق النيم للحكة والأكزيما والديدان الحلقية وبعض الأمراض الجلدية الخفيفة.

الرؤوس السوداء:

يُوضع قطرات من زيت النيم وتخفيفها بالماء ثم تُطبق على الرؤوس السوداء، القيام بذلك بانتظام يقضي عليها ويمنع عودتها.

مكافحة الشيخوخة:

زيت النيم مغذي للبشرة للغاية، كما أنه يساعد على التأخير من علامات شيخوخة الجلد.

تقوية الشعر ومنع التساقط:

تطبيق زيت النيم على فروة الرأس وفرك الفروة به، يقوي الشعر ويمنع التساقط.

علاج حب الشباب:

النيم له خاصية مضادة للالتهابات تساعد في تقليل حب الشباب.

تغذية البشرة:

يساعد في إصلاح خلايا الجلد التالفة كما أنه مصدر غني بفيتامين E.

مضاد للفطريات:

يمتلك النيم خاصية مضادة للفطريات، تساعد في علاج الالتهابات الفطرية.

إزالة السموم:

يمكن أن يكون النيم مفيداً في إزالة السموم داخلياً وخارجياً، حيث استعمال أوراق النيم أو مسحوق النيم يحفز الكلى والكبد ويزيد من التمثيل الغذائي والتخلص من السموم الداخلية للجسم.
أما خارجياً، يمكن استخدامه كمقشر لإزالة الجراثيم والبكتيريا من على البشرة.

رفع المناعة:

النيم معروف بتأثيراته المضادة للميكروبات والبكتيريا، تلعب هذه الخصائص دوراً كبيراً في تعزيز المناعة.

طارد للحشرات والبعوض:

يمكن حرق بعض أوراق النيم لدرء الحشرات، هذا فعال أيضاً ضد أنواع مختلفة من البعوض، من بين جميع العلاجات المنزلية للملاريا، يعتبر النيم هو الأفضل لعلاج الأعراض المبكرة للملاريا.

الحماية من أمراض الجهاز الهضمي:

تساعد خصائص النيم المضادة للالتهابات في تقليل التهابات الجهاز الهضمي مما يساعد على تقليل سلسلة من الأمراض مثل الإمساك وقرحة المعدة وانتفاخ البطن وما إلى ذلك.

تقليل آلام المفاصل:

يمكن أن يساعد تطبيق زيت أو مستخلص النيم على المنطقة المصابة في تقليل الألم، فهو يستخدم على نطاق واسع لعلاج التهاب المفاصل.

الأضرار والآثار الجانبية لشجرة النيم

على الرغم من الفوائد الرائعة والاستخدامات المتعددة لشجرة النيم إلا أن هناك بعض المحاذير، كالتالي:

المخاطر على الأطفال:

إن تناول بذور النيم أو الزيت عن طريق الفم هو على الأرجح غير آمن للأطفال، يمكن أن تحدث آثار جانبية خطيرة عند الرضع والأطفال الصغار في غضون ساعات بعد تناول زيت النيم.

تشمل هذه الآثار الجانبية الخطيرة القيء والإسهال والنعاس واضطرابات الدم وفقدان الوعي والغيبوبة واضطرابات الدماغ وقد يصل الأمر إلى الموت.

الحمل والرضاعة:

من المحتمل أن يكون زيت ولحاء النيم غير آمن عندما يؤخذ عن طريق الفم أثناء الحمل، ويقال أنه قد يسبب الإجهاض.

لا يُعرف الكثير عن مدى سلامة استخدامه أثناء الرضاعة الطبيعية، لذا يُفضل عدم الاستخدام في هذه الفترة لضمان الأمان والسلامة.

زيادة أعراض بعض الأمراض المناعية:

الأمراض المناعية مثل الذئبة الحمراء والتصلب المتعدد وبعض الحالات الأخرى قد يسبب النيم زيادة الأعراض فيها.
لأن النيم يسبب زيادة نشاط جهاز المناعة، مما قد يزيد أعراض أمراض المناعة.

داء السكري:

هناك بعض الأدلة على أن النيم يمكن أن يخفض مستويات السكر في الدم وقد يتسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم بشكل أكثر من اللازم، لذا قم بمراقبة مستوى السكر في الدم بعناية إن كنت تستخدم النيم.

العقم:

هناك بعض الأدلة على أن النيم يمكن أن يضر الحيوانات المنوية وقد يقلل أيضًاً من الخصوبة بطرق أخرى.

زراعة الأعضاء:

هناك قلق من أن النيم قد يقلل من فعالية قبول الجسم للعضو المزروع، لذا يُحذر من استخدام النيم إذا كنت قد أجريت عملية زرع عضو.

الجراحة:

قد يخفض النيم مستويات السكر في الدم، هناك قلق من أنه قد يتعارض مع السيطرة على نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها، توقف عن استخدام النيم قبل أسبوعين على الأقل من الجراحة.