أسرة انعزلت بمنزل مسكون بالأرواح عقاباً لهم بكسرالحظر: ماذا حدث؟

ابتلاع البحر لقرية بالكامل بكل ما تحمله: لحظات مرعبة تم تصويرها

سيدة لم تقص أظافر أقدامها منذ سنوات لتتحول إلى مصدر زرقها بعد ذلك

  • الإثنين، 11 مايو 2020 الإثنين، 11 مايو 2020
سيدة لم تقص أظافر أقدامها منذ سنوات لتتحول إلى مصدر زرقها بعد ذلك

نادراً ما تقص السيدة أريندا ستورم أظافر يدها أو أظافر قدمها في ظاهرة غريبة، لذلك فهي طويلة جداً بدرجة يصعب تخيلها، حتى أن العناية بهذه الأظافر الطويلة يستغرق منها الكثير من الوقت والمجهود ويمنعها من عيش حياتها بشكل طبيعي.

أظافر طويلة جداً

من أبسط الأشياء التي لا يمكن للسيدة أريندا فعلها ارتداء حذاء مغلق أو ذو كعب عالي لأن أظافر قدمها الطويلة جداً تحول دون ذلك، كما لا يمكنها الركض أو السير بسرعة كبيرة كي تحافظ على هذه الأظافر العملاقة.

وعلى الرغم من مشاكل الأظافر الطويلة إلا أنها تحولت لمصدر رزق للسيدة الأمريكية حيث تحصل على 12 جنيه إسترليني أي ما يقارب 15 دولار مقابل مقطع فيديو لهذه الأظافر الطويلة لمدة 10 دقائق فقط.

السيدة أريندا البالغة من العمر 58 عاماً كانت تعمل في مجال الحسابات لسنوات طويلة، إلا أنها تركت العمل من أجل الاهتمام بأظافرها الطويلة وجني المال من ورائها.

أظافر غريبة

واكتشفت السيدة التي تعيش حالياً في ولاية أوهايو تحديداً في مدينة كولومبوس أن أظافرها محط اهتمام واستغراب الناس وذلك عندما نشرت صورة عادية لنفسها عام 2006 على موقع MySpace ولفتت الأنظار إلى أظافرها الطويلة.

ومن هنا بدأت تهتم بهذه الاظافر أكثر وتحقق من خلالها الربح، لكن الأغرب أن أظافر أقدامها الطويلة هي سر شهرتها ونجاحها في هذا المجال، فهي تتمتع بأظافر طويلة للغاية تحتاج إلى أحذية مفتوحة حتى تتمكن من الخروج من منزلها.

كما صرحت السيدة أريندا أنها تحمل لقب LNB أي صاحبة الأظافر الطويلة والجميلة على وسائل التواصل الاجتماعي لذلك فهي تفضل الحفاظ على ما وصلت إليه من خلال عدم قص أظافرها على الإطلاق إلا في أضيق الحدود.