حساء لحوم الكلاب.. تقليد تاريخي يتناوله الكوريون حفاظاً على فحولتهم

  • تاريخ النشر: السبت، 01 ديسمبر 2018
حساء لحوم الكلاب.. تقليد تاريخي يتناوله الكوريون حفاظاً على فحولتهم
مقالات ذات صلة
صور: حيوانات غريبة تصدرت اهتمام الإعلام في 2018
سيدة يابانية تقدم تصاميم للحقائب على شكل قطط: ستشعر إنها حقيقية
شاهد: كلب شجاع ينقذ كلبًا سقط في حمام السباحة دون تردد

رغم اختفاء هذا التقليد على نطاق واسع بين جيل الشباب الكوري، لازال يُقتل كل عام نحو مليون كلب، يتم سلخها وأكل لحمها في كوريا الجنوبية.

هذه العادة أشعلت حرباً طويلة بين ناشطين يطالبون السلطات بإغلاق مسالخ الكلاب، وآخرين يدافعون عن أكل لحم الكلب أسوة بالحيوانات الأخرى.

هذا التمسك بلحم الكلاب يعيده الكوريون إلى فوائده في إعطاء الجسم طاقة كبيرة تعينه على العمل الشاق، كما أن لحم الكلاب، بحسب المعتقدات السائدة هناك، يساعد في تقوية فحولة الرجال وخاصة وجبة "بوسينتانج" أو حساء الكلاب، التي يعتبرها ربع الكوريين تراثاً على موائدهم.

ويصر الناشطون على أن طريقة قتل الكلاب هي الأعنف بصعقها كهربائيًا وضربها بالعصي؛ لتطرية لحمها قبل ذبحها.

الكلاب التي تربى من أجل الحصول على لحمها تشكل % 16 من مجموع الكلاب في كوريا الجنوبية التي تربى للاحتفاظ بها كحيوانات أليفة، وهناك 17000 مزرعة لتربية الكلاب في جميع أنحاء البلاد.

ولحم الكلاب نوع من أنواع اللحوم يكون لونه أحمر داكن وقوامه صلب وسطحه لزج، ورائحته كريهة غير مقبولة، وخيوطه دقيقة ولا يخالطه إلا القليل من الدهن بين العضلات وتحت الجلد ولون الدهن أبيض أو مائل للصفار وقوامه شحمي زيتي.

ويتميز لحم الكلاب بأنه يزداد احمرارا عند غليه بالماء. وجرى توثيق تناول البشر للحوم الكلاب تاريخياً في مناطق عديدة حول العالم.

وما زال ينتشر تناول لحم الكلاب في كوريا الجنوبية وفي بلدان أخرى كثيرة حول العالم بصورة قانونية.