بدون تصفيف شعر: مظهر النجمات بعد التواجد في المنزل تبدل تماماً

صور النجمات على البحر تكشف بوضوح ما لديهن من عيوب وتجاعيد

تماثيل بشعة لمشاهير العالم: أحدهم ظهر كمخلوق مرعب

  • الإثنين، 13 أبريل 2020 الإثنين، 13 أبريل 2020
تماثيل بشعة لمشاهير العالم: أحدهم ظهر كمخلوق مرعب

من أفضل التكريمات للرموز في جميع دول العالم، هو نحت تماثيل ونصب تذكارية خاصة للشخصيات العامة والشهيرة، لنجوم ونجمات في شتى المجالات سياسة، رياضة، فن، وغيرها، وعلى الرغم من التكريمات التي يحصل عليها النجوم، فيحاول البعض نحت تماثيل تكريماً لهم، لكن تنقلب عليهم إذ أنّ بعضها لا تحظى بالتقدير والإعجاب، بل تحظى بالانتقاد والسخرية، ونرصد لكم أبرز التماثيل للرموز الفنية والمشاهير التي أثارت جدلاً وسخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

كريستيانو رونالدو:

أثار تمثال لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو، والذي أزيح الستار عنه في مطار جزيرة ماديرا البرتغالية، موجة سخرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعبر محبو الدون عن استيائهم من التمثال، معتبرين أنه لم يقدم صورة، ولو تقريبية، شبيهة بنجمهم مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني.
من جانبه دافع النحات إيمانويل سانتوس عن قطعته الفنية، وأكد أن التمثال البرونزي نال إعجاب رونالدو الذي طلب منه إجراء تعديلات طفيفة.

محمد صلاح:

أشعل تمثال محمد صلاح البرونزي التعليقات الساخرة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد كشف النقاب عنه مؤخراً في مدينة شرم الشيخ على هامش مؤتمر الشباب الدولي.
ولفت الروّاد أنّ ملامحه لا تتشابه إطلاقاً مع ملامح نجم منتخب مصر ونادي ليفربول الإنجليزي، كما أن أبعاده لم تكن صحيحة فجعلته يبدو كقزم برأس ضخم وتعلو وجهة علامات الدهشة بدلاً من ابتسامته الشهيرة.

من ناحية أخرى، دافعت النحاتة مي عبد الله عن تمثالها مؤكدة أنها صنعته أولاً من الجبس بملامح واضحة، وأن أسلوبها في النحت مستوحى من رسوم الكاريكاتير ولذلك فلا تلتزم بالأبعاد الشكلية التقليدية للأجسام.

مارلين مونرو:

يعتبر تمثال مارلين مونرو من أشهر التماثيل التي صنعت لها، وعلى الرغم من أنّ البعض وصفه بأنه غريب ولا يشبهها، إلا أنّه تم تحريكه من شيكاغو إلى بالم سبرينجز، حتى وصل إلى الساحل الشرقى.

ليلى مراد:

فى إطار الاحتفال بمدينة مطروح المصرية، وضعوا تمثال من البرونز بالحجم الطبيعي للفنانة ليلي مراد، أمام المسرح الذي تم إنشائه مؤخراً، لكن التمثال جاء لا يشبهها بالمرة، لا فى الجسم أو طلة الوجه أو الشعر او طريقة الملابس، حتى أن تساءل روّاد فيسبوك أين ليلى مراد؟

نفرتيتي:

في عام 2015، نال تمثال الملكة نفرتيتي بمحافظة المنيا، انتقادات عنيفة، بعدما ظهرت فيه نفرتيتي، التي عرفت بجمالها، بشكل مشوّه،  مما دفع روّد السوشيال ميديا Social Media، بالسخرية منها.

أم الشهيد:

واجه تمثال أم الشهيد في محافظة سوهاج، موجة كبيرة من الانتقادات، واتهمه البعض بالإساءة للشهداء، وذلك بسبب الوضع المريب للتمثال، ومع مرور الوقت تم إزالته.

جون لينون:

صنع للمطرب الإنجليزى جون لينون تمثال وضع فى حديقة عامة تحمل اسمه فى هافانا، كوبا، والتمثال يمثل جون جالسا على أحد مقاعد الحديقة بشكل غريب.

ليدي جاجا من الشمع:

صُدم جمهور النجمة ليدي جاجا، بتمثال من الشمع طرحه متحف في بيرو، ووضع في قلب العاصمة ليما، بسبب تشويهه لشكل وهيئة المغنية الشهيرة، وبدت جاجا خلال التمثال بشعر غير مرتب، وتمتلك عضلات قوية في ذراعيها، أو مخلوقا متحولاً في فيلم رعب.
واتهم معجبو جاجا صناع التمثال بعدم الاحترام للمغنية الشهيرة وجمهورها.

ليدي جاجا:

لم يكن تمثال ليدي جاجا السابق ذكره، هو الوحيد الذي أثار السخرية، فقد سبقه تمثال لها أكثر غرابة، بالفستان الأحمر، وتسريحة الشعر المثيرة للدهشة.

كيت موس:

في عام 2008، تم عرض تمثال لعارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس، في هيئة اليوغا، بشكل مذهب، وقيل وقتها إن شبه الملامح يكاد يكون منعدماً.

سلفستر ستالوني:

وفى صربيا، وضع تمثال فى مدخل مدينة بلجراد للنجم سلفستر ستالونى، وهو يرفع ذراعيه لأعلى بشكل مضحك.

الملكة إليزابيث والأمير فيليب:

من أكثر التماثيل المثيرة للغرابة، تمثالام عملاقان للملكة إليزابيث والأمير فيليب، يقع في المملكة المتحدة بالقرب من وندسور، لا يشبههما بالمطلق فهو بملامح ضخمة وغريبة.

ميلانيا ترامب:

تم الكشف عن تمثال بالحجم الطبيعي للسيدة الأمريكية الأولى ميلانيا ترامب قرب مسقط رأسها في سلوفينيا، وتم نحت التمثال على شجرة بواسطة منشار كهربائي، وأظهر التمثال ميلانيا ترامب وهي ترتدي الزي الأزرق السماوي وهو نفسه الذي ارتده في حفل تنصيب زوجها دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، ولكن لم ينل التمثال الاستحسان على الإطلاق، وأثار الكثير من الجدل فهو أشبه بالفزاعة وليس بميلانيا ترامب.

بروس لي:

يمتلك بروس لى تمثالا ذهبياً مضحكاً فى البوسنة.

مايكل جاكسون:

جرى الكشف عن تمثال نجم البوب الراحل، مايكل جاكسون، في نادي فولهام لكرة القدم بالعاصمة البريطانية، سنة 2011، وعلى الرغم من أنّ التمثال لم يكن صادماً بشكل كبير، إلا أنه لم يمر الأمر دون سخرية.

نفرتيتي:

سخر رواد موقع رواد التواصل الاجتماعي، من صورة لتمثال منحوت يشبه الملكة نفريتيتى لكن بطريقة سيئة للغاية في المنيا.
الصورة التي تداولها الرواد لمدخل مدينة سمالوط التابعة لمحافظة المنيا، ووضع أمام مدخل المدينة تمثال منحوت يشبه تمثال سيء للملكة نفريتيتى.

إيمي وينهاوس:

ومن أغرب التماثيل، كان تمثالاً للراحلة إيمى وينهاوس، فى لندن لأنه لا يشبهها مطلقا، ولم يتعرف عليها الجمهور مطلقاً إلا من خلال اسمها المحفور على قاعدة التمثال.

جوني ديب:

سخر جوني ديب بنفسه، من التمثال الذي وضع له عام 2010 في قرية الجبل بصربيا، لأنه لايشبهه تماماً.

في عام 2019، تعرض لاعب الكرة البريطاني السابق، ديفيد بيكهام، لمقلب، في ولاية كاليفورنيا الأميركية، إذ جرى الكشف أمامه عن تمثاله الغريب، ثم تم إخباره بأن الأمر مجرد مزحة، وبأن تمثالا آخر ينتظره.

فان دام:

ويمتلك فان دام تمثالا فى مدخل بروكسل، ببلجيكا، والتمثال بوضعية لحركة أكشن مضحكة، حتى أن فان دام بنفسه سخر من شكل التمثال.

ظهر تمثال الملكة كليوباترا بالإسكندرية بشكل مختلف عن المعتاد، الأمر الذي وصفه عدد من المعلقين بأنّ شكلها أقرب إلى الفنانة الراحل صباح منها إلى كليوباترا.

لوسيل بول:

صنع تمثال لوسيل بول في عام 2009 بواسطة الفنان ديف بولين في نيويورك، مما أثار غضب محبيها، لأنهم اعتبروه يشوه صورتها بتمثال مخيف وفي عام 2015 قام ديف بالاعتذار بشكل علني متحملاً مسؤولية هذا التمثال، لافتاً إلى أنّه لم يكون نوي أن يشوه صورتها على الإطلاق.