تكبيرات عيد الفطر

  • تاريخ النشر: منذ 5 أيام
تكبيرات عيد الفطر
مقالات ذات صلة
آخر جمعة في رمضان: تعرف على أفضل الأدعية
صلاة التهجد: فضلها وكيفية أدائها
علامات ليلة القدر: تشعر بها في الليالي الوترية

أيام قليلة ويحتفل المسلمون في كل مكان بأداء صلاة عيد الفطر المبارك، الذي هي سنة مؤكدة عن الرسول الكريم محمد.

وتتميز صلاة العيد بتكبيرات يحرص على تأديتها المسملون قبل الصلاو وبعدها على مدار أيام العيد الثلاث.

تكبيرات عيد الفطر

التكبير في العيدين سُنَّة عند جمهور الفقهاء، فقد قال الله تعالى بعد آيات الصيام: "وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللهَ"، من سورة البقرة.

والتَّكبير هو التَّعظيم، والمراد به في تكبيرات العيد تعظيم الله عز وجل على وجه العموم، وإثبات الأعظمية لله في كلمة الله أكبر كناية عن وحدانيته بالإلهية.

موعد تكبيرات عيد الفطر

يبدأ التكبير بغروب الشمس ليلتي العيد في المنازل والطرق والمساجد والأسواق برفع الصوت للرجل، و إظهارًا لشعار العيد، والأظهر إدامته حتى يحرم الإمام بصلاة العيد، أما من لم يصلِّ مع الإمام فيكبِّر حتى يفرغ الإمام من صلاة العيد ومن الخطبتين.

صيغة تكبيرات عيد الفطر   

لم يرد في صيغة التكبير شيء بخصوصه في السنة المطهرة، ولكن درج بعض الصحابة منهم سلمان الفارسي رضي الله عنه على التكبير بصيغة: الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد".

ولكن بعض المؤخرين أكدوا على إدخال صيغة التكبير الشهيرة على تكبيرات العيد والتي تقول

الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، لا إله إلا الله، الله أكبر، الله أكبر، ولله الحمد، الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بكرة وأصيلًا، لا إله إلا الله وحده، صدق وعده، ونصر عبده، وأعز جنده، وهزم الأحزاب وحده، لا إله إلا الله، ولا نعبد إلا إيَّاهُ، مُخْلِصِين له الدين ولو كره الكافرون، اللهم صلِّ على سيدنا محمد، وعلى آل سيدنا محمد، وعلى أصحاب سيدنا محمد، وعلى أنصار سيدنا محمد، وعلى أزواج سيدنا محمد، وعلى ذرية سيدنا محمد وسلم تسليمًا كثيرًا".

تقول دار الإفتاء المصرية في وقت سابق، أن هذه الصيغة صيغة مشروعة صحيحة استحبها كثير من العلماء ونصوا عليها في كتبهم، وقال عنها الإمام الشافعي: "وإن كَبَّر على ما يكبر عليه الناس اليوم فحسن، وإن زاد تكبيرًا فحسن، وما زاد مع هذا من ذكر الله أحببتُه".

صلاة عيد الفطر

و قالت دار الإفتاء المصرية، إن صلاة العيد ركعتان تُجزأ إقامتهما كصفة سائر الصلوات وسننها وكغيرها من الصلوات وينوي بها صلاة العيد، وأن الأكمل في صفتها أن يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات سوى تكبيرة الإحرام وتكبيرة الركوع، وفي الثانية خمساً سوى تكبيرةِ القيام والركوع، والتكبيراتُ قبل القراءة.