• ترغب بتجربة البث المباشر؟ إليك الخطوات الضرورية قبل البدء

    ترغب بتجربة البث المباشر؟ إليك الخطوات الضرورية قبل البدء

    ما هو نشاطك اليومي المعتاد على الإنترنت؟ في الأغلب أنت تشاهد القصص على سناب شات، وتتصفح المنشورات على انستغرام وتشاهد فيديوهات المبدعين المفضلين لك على يوتيوب، وتتصفح أيضًا روابط المواقع التي يشاركها أهلك وأصدقائك عبر واتسآب. ولكن، إذا لم يتضمن روتينك اليومي مشاهدة فيديوهات البث المباشر، فأنت لا تتبع آخر الاتجاهات العالمية، خاصة وأنها تحظى بشعبية كبيرة ومتزايدة بين الشباب والمراهقين وكذلك الأطفال.

    فلعل القيمة الأكثر الأهمية التي ستعود عليك من مشاهدة فيديوهات البث المباشر هي التفاعل بشكل مباشر مع مُقدميه في نفس اللحظة، بحيث تكون جزء من المحتوى دون أن تبذل مجهودًا كبيرًا.  ولأن البث المباشر لا يمكن التعديل عليه أو حذف شيء منه، فأنت ستشاهد ردود أفعال حقيقية، كما ستكون شاهدًا على لحظات مثيرة غير متوقعة في هذه الخدمة. فعلى سبيل المثال، فإن LINE LIVE التي تعد خدمة البث المباشر الرائدة في المنطقة، حولت فيديوهات المحتوى الرائجة إلى محتوى يُعرض بشكل مباشر مثل فيديوهات تعليم المكياج وتقديم نصائح الموضة ومدونات الفيديو وصنع المقالب. وقد قام العديد من صانعي المحتوى المحبوبين على يوتيوب مثل Naz ،Dyler و Nawras باختيار خدمة LINE LIVE للقيام بالبث المباشر. تخيل أنك تطرح أسئلة أو تكتب تعليقات، ثم يقوم هؤلاء المبدعون بالإجابة عليها مباشرة، أو بتبني اقتراحاتك وعرض ذلك في بثهم المباشر! فهذا يعد مستوى جديد تمامًا من المشاركة على محتوى الإنترنت.

    وبالنسبة لأي شخص لم يجرب من قبل خدمة البث المباشر، قمنا بإعداد عدة نصائح تساعده على استكشاف ذاته وإثراء نمط حياته.

    الخطوة الأولى:

    بداية، ننصحك بمتابعة بعض صانعي محتوى البث المباشر، ومشاهدة عروضهم بشكل منتظم، وذلك حتى يبدأ صناع المحتوى ومشاهديه في الاعتياد على حضورك في عروض البث المباشر. كما أن تعبيرك عن آرائك وأفكارك بشكل مستمر عما تتم مناقشته في هذه العروض، سيساعدك على لفت انتباه الناس.

    الخطوة الثانية:

    بمجرد اعتيادك على التفاعل في عروض البث المباشر، يمكنك البدء بعدها أن تصبح من صناع محتوى البث المباشر، وتبدأ في تقديم عروضك المباشرة. وربما تكون الخطوة الأهم قبل أن تبدأ البث المباشر هي تحضير خطة عمل. فالكثيرون يقعون في فخ بدء البث المباشر دون أن يفعلوا هذا، مما يجعل الجمهور ينصرف عنهم. في البداية، أنت بحاجة لإبلاغ معارفك ببثك المباشر، حتى تتمكن من البدء بمشاهدين أو ثلاثة على الأقل. فالحصول على مشاهدين يعد أمرًا مهمًا للغاية، حيث لا يمكنك التحدث فقط دون أن يكون هناك أحدًا يستمع إليك. عليك أيضًا طرح الأسئلة على مشاهديك، حتى يتسنى لهم التركيز وإكمال العرض المباشر سويًا. وإن لم يكن لديك مستوى جيد من الخبرة، فلا يمكنك الاستمرار في البث المباشر دون الحصول على مساعدة من الجمهور، لذا قم بالتدريب على كيفية إشراك الجمهور في بثك المباشر.

    الخطوة الثالثة:

    عليك تحديد ما هو نوع المحتوى الذي تنوي تقديمه، وما الذي سيميزك عن غيرك من مُقدمي محتوى البث المباشر؟ على سبيل المثال، فإن صانعي البث المباشر الأكثر شعبية على LINE LIVE لديهم حركات ترحيبية خاصة بهم، أو يقومون بحركات معينة تميزهم مثل غناء أغنية معينة أو القفز إلى أعلى أو الصراخ بصوت عال. يمكنك اعتبار هذا علامة خاصة تميزك. فالتخطيط الجيد يجعلك مستعدًا لمواجهة الجمهور واكتساب ثقته.

    الخطوة الرابعة:

    يجب أن تتأكد من جاهزية الجهاز الذي تستخدمه سواء كان حاسبك المحمول أو هاتفك الذكي أو حتى كاميرتك الشخصية، وبالطبع يجب أن تتأكد من ان اتصالك بالإنترنت ثابت ولا يتقطع، ويمكنك أن تُجرى أولًا بث تجريبي حتى تتأكد من كل شئ على أكمل وجه، وأنه لن تكون هناك أي مفاجآت غير سارة خلال البث المباشر. كما أننا ننصح باستخدام خدمات بث مباشر مستقلة مثل LINE LIVE، حيث أنها مجهزة بشكل أفضل لتقديم عروض البث المباشر مع ضمان استقرار الاتصال، وبطريقة أفضل من الخدمات المشابهة. كما أن معظم خدمات البث المباشر تقدم فلاتر ومؤثرات بصرية مختلفة، لذا لا تنس اختيار تلك الملائمة مع بثك المباشر وتتناسب مع شخصيتك. وأخيرًا، استخدم ميكروفون خارجي لتضمن جودة صوت عالية.

    الخطوة الخامسة:

    لا شك أنه مع الممارسة ستجد نفسك تقدم محتوى أفضل، لذا لا تشعر باليأس بعد العروض القليلة الأولى، وواصل تقديم البث المباشر بشكل منتظم، حتى يتذكر متابعيك عروضك ليلًا ونهارًا. وتكمن أهمية هذا في أن مهاراتك في التقديم وتفاعلك مع المشاهدين سيتحسن مع مرور الوقت، ولهذا يجب أن تحرص على ذكر تفاصيل عن بثك المباشر التالي في نهاية البث الحالي، حتى تضمن عودة جمهورك إليك. بالإضافة إلى هذا، فإن المكان المحيط بك يلعب دورًا مهمًا في خروج بثك المباشر بأفضل صورة ممكنة، لذا قبل أن تبدأ فيه يجب أن تُجهز المكان بشكل لائق، فاستخدم إضاءة جيدة، ولا تقدم أبدًا البث المباشر من داخل غرفة مظلمة، وحاول أن تنتقي خلفية مناسبة، واحرص على ألا يكون حولك أي شئ من الممكن أن يُشتت الجمهور ويُلهيه عما تقدمه لهم. وإذا قمت بتقديم البث المباشر بالخارج، فيجب أن تستخدم حامل للكاميرا، حتى لا يشاهد جمهورك أي لقطات مهزوزة.

    وأخيرًا، فمن ضمن المزايا المتوفرة في خدمة البث المباشر من LINE LIVE هي أنه يمكنك ربح أموالًا حقيقية، عن طريق استقبال هدايا من مشاهديك خلال البث المباشر. لذا، فلم لا تبدأ مشاهدة عروض بث مباشر، وتخوض تجربة الانخراط في هذه العروض، ثم تقوم بالبدء في بثك المباشر مباشرة؟

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

    المزيد:

    يوتيوب يتيح خدمة البث المباشر لمستخدميه.. بشروط

    تويتر يتيح لمستخدميه مشاهدة البث المباشر بزاوية 360 درجة

    خاصية مدهشة لا تعرفها في البث المباشر على فيس بوك

    انستقرام يتيح البث المباشر للفيديوهات في العالم العربي

     
    السماتتكنولوجيا

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات