تحت شعار "رجال يحتذى بهم".. العالم يحتفل باليوم العالمي للرجل

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 نوفمبر 2018 آخر تحديث: الإثنين، 19 نوفمبر 2018
اليوم العالمي للرجل
مقالات ذات صلة
قبل وبعد الذهاب للمدرسة: كيف تغيرت ابتسامة هؤلاء الأطفال؟
كيف يتغير شكل العروس قبل وبعد الماكياج؟ الصور ستصيبك بالصدمة
يابانية لم تقص شعرها منذ 15 عاماً: طوله صادم

في كل عام من هذا اليوم، يتم الاحتفال بالرجال في جميع أنحاء العالم لتسليط الضوء على الذين يحدثون فرقاً إيجابياً، وتعزيز الوعي بصحة الرجل والعلاقة بين الجنسين وإنهاء التمييز، ولزيادة الوعي بالقضايا التي يواجهها الرجل على نطاق عالمي. 

ويشجع الاحتفال باليوم العالمي للرجل، الناس على إجراء محادثات مفتوحة حول مواضيع مثل الصحة العقلية للرجال وانتحار الذكور، وهو أمر ضروري، خاصة بعد أرتفاع حالات الانتحار بين الرجال متوسطي العمر.

وعلى الرغم من وجود الحدث العالمي على مدى العقدين الماضيين، إلا أن هناك العديد من الذين لا يدركون أن اليوم موجود.

وقد تم الإعلان عن يوم الرجل لأول مرة في ترينيداد وتوباجو عام 1998، ومن ثم وجد استجابة في دول أخرى ليصبح يوماً عالمياً.

ويشجع الحدث الرجال على أن يكونوا أكثر إيجابية في الحياة، كما يركز على الإنجازات والمساهمات التي يقدمها الرجل، خاصة في مجال المشاركة الاجتماعية ورعاية الأسرة والاهتمام بالأطفال.

ويحتفل باليوم في 19 نوفمبر من كل عام، ويأتي هذه السنة تحت شعار "رجال يحتذى بهم"، ومن المفترض أن يشمل الاحتفال 60 دولة حول العالم.

ويعتبر هذا اليوم فرصة للناس في كل مكان لإبداء حسن النية وتقدير الرجال للمساهمات التي يقدمونها في الحياة من أجل المصلحة العامة للجميع.

وللاحتفال بالحدث، يتم تنظيم الندوات والمؤتمرات والمهرجانات وجمع التبرعات وتنفيذ الأنشطة المدرسية، كما هناك برامج إذاعية وتلفزيونية وعروض ومسيرات بهذه المناسبة.