برج بيزا المائل: معلومات عن البرج الأشهر حول العالم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 04 مايو 2021
برج بيزا المائل: معلومات عن البرج الأشهر حول العالم
مقالات ذات صلة
قصة مصري تزوج 30 مرة ولديه 75 ابناً وحفيداً: وُصف بشهريار الصعيد
أغرب الأطعمة المنكهة حول العالم: رقائق البطاطس بطعم الكابتشينو
أغرب الصور حول العالم: ستجعلك تفكر كثيراً في كيفية التقاطها

فهرس الصفحة

 برج بيزا المائل 

مصمم برج بيزا المائل

سبب ميل برج بيزا

هل سيسقط برج بيزا المائل 

 برج بيزا في إيطاليا المعروف ببرج بيزا المائل وهو يعتبر واحد من أشهر المعالم السياحة ليس في أوروبا وحدها، وإنما على مستوى العالم.

برج بيزا المائل

هوبرج جرس كاتدرائية مدينة بيزا الإيطالية، والذي تم إنشائه عام 1173 ميلاديًا، وكان يأخذ الشكل العمودي العادي، قبل أن يبدأ في الميلان ببالشكل الحالى.

ان الميلان الذي حدث في البرج كان سبباً كبيراً في تمتعه بشهرة واسعة، وتحول فيما بعد ليصبح أحد اهم معالم إيطاليا التي تجذب ملايين السياح حول العالم.

يرتفع  برج بيزا المائل عن الأرض بنحو 55.5 متر ويتألف من ثمانية طوابق وهو مُشيَّد فوق أرضية من الطَمْي والغضار. بُني بين عامي 1173 و 1370، وظل يقاوم محاولات عديدة ومتنوعة لتقويمه.

 مصمم برج بيزا المائل

يؤكد عدد من العلماء عملوا على قصة اكتشاف مصمم برج بيزا المائل الذي حير العلماء طوال السنوات الماضية، أن هوية مصمم برج بيزا المائل تعود إلى المهندس المعماري من القرن الثاني عشر، بونانو بيسانو، واعتُقد منذ فترة طويلة أنه العقل المدبر للمشروع، ولكن العديد من الأشخاص الآخرين قالوا عكس ذلك على مر القرون.

في تقارير سابقة، البداية عندما اكتشف نقشاً حجرياً لأول مرة في 1838، بعدما وحلله العلماء الإيطاليون، وادعوا أنه يثبت بشكل كبير أن بونانو كان المهندس المعماري لهذه التحفة المعمارية.

ليس هذا فقط، بل أن هذا النقش يكشف أيضاً أن بونانو كان فخوراً في البداية بعمله الرائع، ولكنه شعر بالخزي عندما بدأ الميلان، حيث تراجع البرج إلى زاوية غير مستقرة بعد 5 سنوات فقط من بدء العمل، ودفنت أي صلة له بالمشروع الجديد بسبب هذا الحادث.

ولكن حياته الغامضة وغير الموثقة نسبياً، أطلقت نظريات مفادها أن آخرين، بمن فيهم المهندسان المعماريان، جيراردو دي جيراردو وجيوفاني دي سيمون، كانا وراء المشروع.

سبب ميل برج بيزا

كشفت التقارير أن السر الحقيقي وراء ميل برج بيزا، هو أن الأرض التي بني عليها عبارة عن تربة اسفنجية لينة، وهنا لم  تتمكن التربة الرطبة من توفير الدعم اللازم لحمل البناء الحجري الضخم، وعندما لاحظ العمال ذلك الميل، توقف العمل عليه من عام 1178 حتى عام 1272، الأمر الذي ساعد على منع البرج من الانهيار، فخلال تلك الفترة، قامت الكتلة الحجرية التي جرى بناؤها من قبل بجعل التربة أكثر تماسكًا.

 هل سيسقط برج بيزا المائل

من غير المرجح أن يسقط برج بيزا المائل المهيب على الرغم من أن هناك العديد من الإصلاحات المستمرة له دون توقف.

لقد قام المهندسون بعمل رائع في منع البرج من الانقلاب في التسعينيات، ومع الأعمال الأخيرة، تعلموا الكثير عن سلوك البرج.

ليس هذا فقط، بل تتضمن المراقبة المستمرة التي يتم إجراؤها في الموقع بعد أن تم تثبيت الكثير من أجهزة الاستشعار على البرج اكتشاف كل شذوذ في استقرار البرج على الفور واتخاذ الإجراءات المطلوبة على الفور.

يؤكد الخبراء أنه من غير المتوقع أن  يكون البرج في خطر حقيقي من السقوط، ما لم يضرب زلزال قوي جدًا  و لا يمكن التنبؤ بالكوارث الطبيعية.