بالفرش القديمة: فنان بريطاني يظهر اللحظات الخيالية في حياة الحيوانات

  • تاريخ النشر: الجمعة، 20 ديسمبر 2019
بالفرش القديمة: فنان بريطاني يظهر اللحظات الخيالية في حياة الحيوانات
مقالات ذات صلة
عودة نابليون بونابرت في مصر بسبب الجامعة الفرنسية
ضرب قائد طائرة في قمرة القيادة بسبب عربة أطفال!
العش السماوي: أحدث ابتكار لتدليل مسافري الرحلات الجوية الطويلة

حياة مليئة بالطبيعة، مجرد كوخ وفلاح وأسرته تحيط بهم الحياة البرية الطبيعية من حيوانات وأرض شاسعة من الخضرة، هذه اللحظات المسجلة في عقول من تربى في الريف. أدوات بسيطة بدائية الصنع تستخدم في الحياة اليومية. 
الطبيعة وحدها يمكن أن تجعل من الخيال ضرباً للأفاق والإبداع، يمكنك أن تحول قطعة صغيرة من الخشب لتحفة فنية لا مثيل لها، أو تجعل فرشاة بالية لا يمكن أن تستخدم مرة أخرى إلى قطعة فنية تدب فيها الروح والخيال. 


"أنا فنان من قرية صغيرة على ساحل نورثامبريان في المملكة المتحدة محاطة بالقلاع والقطط وكميات غزيرة من الشاي. وجدت فرشاً قديمة استهلكت حتى لا يمكن لأحد أن ينظر إليها مرتين، عملت على إعادتها إلى الحياة مع الحيوانات الصغيرة من خلال الصوف، حيث خلق قطع غريب الأطوار مليئة بالحياة والفضول والخطر"، هكذا وصف سيمون براون أو ما يعرف بـ ذا جنتلمان فيلتر - The Gentleman Felter، ما يقدمه من فن جديد من مزج الطبيعة بالخيال، عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي" فيسبوك ". 

قدم سيمون براون النماذج البسيطة من الثعالب والكلب الريفي مع الفراشات والضفادع والغزال في لوح منفصلة كلاً منها يحكي قصة خيالية مع فرشاة بالية، ستجد الثعلب بين الفراشات مبتسماً أو مع حبيبته في لوحة أخرى، أو تجد الغزال والضفدع في قصة الأمير الضفدع. 

تخيل الحياة في شكل آخر، في الألبوم أعلاه، اللحظات الخيالية للحيوانات التي صورها براون بدون عنوان، اطلق العنان لذاتك وخذ قسطاً من العمل وانسج قصص خيالية لهذه الحيوانات. 

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا