السلحفاة ذات الرأسين تخضع لجلسة استحمام خاصة احتفالاً بعيد ميلادها

  • تاريخ النشر: الإثنين، 10 أغسطس 2020
السلحفاة ذات الرأسين تخضع لجلسة استحمام خاصة احتفالاً بعيد ميلادها
مقالات ذات صلة
العثور على أكبر سلحفاة في العالم: وزنها 100 رطل
مع الحجر الصحي: هكذا تنتهز البطاريق فرصة غياب البشر!
كلب ينقذ 6 أشخاص مصابين بكورونا تحت فندق منهار في الصين

 كشف متحف التاريخ الطبيعى في جنيف صور جديدة عن سلحفاة ذات رأسين، والتي ربما يمكن أن تكون الأقدم من نوعها، حيث يبلغ عمرها في الشهر المقبل 23 عاما.

السلحفاة التي تسمى يانوس، تتواجد في متحف التاريخ الطبيعي منذ 1997، وتعد أحد أهم عوامل الجذب الرئيسية للزائرين، وتحصد شهرة واسعة عبر منصات التواصل الإجتماعي.

في الصور التي تم نشرها مؤخراً، ظهرت السلحفاة ذات رأسين وهي تستحم قبل عيد ميلادها الثالث والعشرين المقرر بعد 3 أسابيع.

السلحفاة ذات الرأسين تخضع لجلسة استحمام خاصة احتفالاً بعيد ميلادها

السلحفاة ذات الرأسين

وكشفت عدد من التقارير الصحافية أن عادة ما تموت الحيوانات ذات الرأسين في سن مبكرة، إلا أن السلحفاة مازالت على قيد الحياة وبصحة جيدة دون أي مضاعفات.

فهناك الكثير من العوامل التي ساعدت أن تعيش السلحفاة حياة طويلة ومنها إنها تعيش حياة منفصلة ، حيث كل رأس لها حياتها عن الأخرى.

السلحفاة ذات الرأسين تخضع لجلسة استحمام خاصة احتفالاً بعيد ميلادها

يتحدث الحارس الخاص برعايتها أن لكل رأس شخصية مختلفة، فواحدة تتميز بشخصية قوية بينما الثانية لها شخصية رصينة، بينما تجذب محاولات كل رأس سرقة الطعام من الأخرى الزوار.

السلاحف اليونانية

 وتنتمى السلحافة يانوس إلى  سلسلة السلاحف  اليونانية وهي حيوان عشبي نهاري النشاط، وفي بعض الأحيان تدخل في بيات شتوي يأتي بعده موسم التزاوج مباشرة، وعادة ما تضع بيضة واحدة إلى 7 بيضات، تفقس خلال بضعة أسابيع.

السلحفاة ذات الرأسين تخضع لجلسة استحمام خاصة احتفالاً بعيد ميلادها

وتعيش السلحفاة اليونانية حوالي 60 سنة، ويصل طولها إلى 20 سنتيمترا، ويبلغ وزنها نحو كيلوجرام، وهي مصنفة حاليا في القائمة الحمراء ضمن الأنواع غير المحصنة، حيث تتعرض للخطر نتيجة جمعها للاتجار بها وتدمير بيئتها الطبيعية.