"البنت-القطة" بين مرض نادر ونظرات مستفسرة

  • الخميس، 24 يوليو 2014 الخميس، 24 يوليو 2014
"البنت-القطة" بين مرض نادر ونظرات مستفسرة


"البنت-القطة" بين مرض نادر ونظرات مستفسرة

أُطلق لقب "الفتاة القطة" على طفلة صينية، تبلغ من العمر ست سنوات، بعد أصابتها بمرض جلدي نادر ترك ظهرها وأجزاء أخرى من جسدها مغطاة بفراء أسود ناعم. وكان والدا تشاو زينروي، (6 أعوام)، لاحظوا رقعة صغيرة سوداء على ظهرها قبل نحو سنة، وأصبحت تنمو لتغطي معظم ظهرها بفراء أسود، الأمر الذي روّع والدتها وجعلها تهرب تاركة الطفلة مع والدها في قرية بمقاطعة سيتشوان بجنوب غرب الصين. وقالت تشاو هينغ، جدة الطفلة " قال الأطباء لنا إنها مجرد وحمة، بالرغم من أنها كانت تنمو يوما بعد يوم، وها هي الآن تغطي أكثر من نصف جسدها". وقال والد الطفلة، تشاو لاي (45 عاما) "لقد حطمت هذه الطفلة قلوبنا جميعا لرؤيتها تعاني بشكل مستمر"، وأضاف أن زوجته تخلت عنه وعن ابنتها، وإنه يحاول الاعتناء بها مع والديه، وجمع المال لعلاجها. ولقيت حالة الفتاة تغطية إعلامية واسعة ضمن الصحف والمواقع الالكترونية الصينية، الأمر الذي أدى إلى جمع تكاليف العلاج بوقت قياسي، وهي الآن على وشك الخضوع لعملية تجميلية لإعادة جلدها إلى ما كان عليه.


"البنت-القطة" بين مرض نادر ونظرات مستفسرة