إماراتي يحطم رقماً قياسياً بتمارين الضغط الطائرة خلال 60 ثانية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 أغسطس 2020
إماراتي يحطم رقماً قياسياً بتمارين الضغط الطائرة خلال 60 ثانية
مقالات ذات صلة
صور: مواطن سعودي يحتفل بالعيد الوطني أكثر من مرة واحدة كل عام
صور نادرة: مشاهد ولحظات من حياة الملك سلمان بن عبدالعزيز
رجل يحتفل بمرور 60 عاماً على احتفاظه بنصف ساندوتش: له ذكرى خاصة

حطم وليد يري، الرياضي الإماراتي، أحد أكثر المؤثرين عبر مواقع التواصل الاجتماعي في الوطن العربي فيما يخص المجال الرياضي، الرقم القياسي العالمي لأكثر عدد تمارين ضغط على الجانبين خلال دقيقة.

إمارتي يكسر رقماً قياسياً جديداً في الرياضية:

وأوضح موسوعة غينيس عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، إن وليد يري حقق 33 مرة بعد أن وقف الرقم القياسي السابق عند 26 والمسجل في الهند.

وحش الخليج يحطم رقماً قياسياً بتمارين الضغط الطائرة:

ولدى وليد يري الملقب بـ "وحش الخليج" قاعدة جماهيرية عبر قنواته الرقمية، حيث يتابعه نحو 650 ألف شخص عبر الانستقرام، بالإضافة إلى آلاف المتابعين الآخرين عبر منصابت التواصل الاجتماعي المختلفة.

بداية الإماراتي وليد يري الرياضية:

وبدأ الإماراتي وليد يري ممارسة الرياضة منذ أن كان بعمر الـ 13 عاماً، حينما أدرجه والده في المجال الرياضي لملئ وقت فراغه. لذا واظب يري منذ ذلك الوقت على ممارسة الرياضة لساعتين يومياً على الأقل.

إماراتي يحطم رقماً قياسياً بتمارين الضغط الطائرة خلال 60 ثانية

كيف شارك الإماراتي وليد يري في موسوعة غينيس؟

وأشارت موسوعة غينيس نقلاً عن الإماراتي وليد يري، الذي يعمل مهندساً صباحاً ويتحول رياضي مساءً، إلى أنه عندما سمع عن إطلاق فعالية اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية، لم يتردد لحظة في إجراء محاولة رسمية.

سبب تسمية الإماراتي وليد يري بوحش الخليج:

ويرجع سبب تسمية الإماراتي وليد يري بوحش الخليج إلى اعتمد منذ مراحل مبكرة على إجراء تحديات رياضية قياسية، ابتكر معظمها بنفسه؛ الأمر الذي زاد من قاعدته الجماهيرية عبر منصات التواصل الاجتماعي لمشاهدة قوته البدنية.

وقال الإماراتي وليد يري إنه يتدرب طوال حياته، لذا كان على أتم الاستعداد لتحطيم رقم قياسي، لذا حينما علم بـ اليوم العالمي لغينيس للأرقام القياسية، جهز على الفور معدات التصوير ومباشرة لتحطيم الرقم القياسي في اليوم التالي بشكل مباشر.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا