أهملت علاج أسنانها فترة طويلة لتكتشف إنها مصابة بالسرطان

  • تاريخ النشر: الجمعة، 16 أكتوبر 2020
أهملت علاج أسنانها فترة طويلة لتكتشف إنها مصابة بالسرطان
مقالات ذات صلة
العثور على كنز في منزل تم شراؤه عن طريق الصدفة: قيمته لا تقدر بثمن
استخراج فرشاة أسنان من معدة فتاة سعودية: كانت ابتلعتها بالخطأ
احتفالات الهالوين حول العالم: ما السر وراء القطط السوداء؟

 فقدت فتاة أمريكية العديد من أسنانها وباتت تجد صعوبة كبيرة في فتح فمها، بعد أن تبين أن ألم الأسنان الذي عانت منه لم يكن سوى سرطاناً في الغدد اللعابية.

في التفاصيل الصادمة والغريبة التي تم ذكرها عن حالة نيكول، 28 عاماً، من لوس أنجلوس، كانت تشكو في البداية من ألم في فكها استمر لأشهر في 2017، وعندما راجعت طبيب الأسنان أخبرها أن لا داع للقلق من ذلك.

لكن بعد فترة طويلة من التعب، قامت  بإجراء صور الأشعة السينية أظهرت وجود ورم حميد في الفك العلوي، ومع ذلك، بعد العلاج الأولي، تم الكشف عن أن الورم سرطاني ويحتاج إلى العلاج على الفور، وليس ألم أسنان فقط.

ألم الأسنان

وفي تصريحاتها، قالت الفتاة: "بدأ الأمر بألم في الأسنان، وأخبرني طبيب الأسنان أنه لا داعي للقلق، لكن خلال الأشهر الستة التالية، زاد الألم وانتشر في فكي ووجهي".

وتابعت: " كانت الآلام شديدة لدرجة أنني لم أستطع النوم، وفي النهاية بعد عدة زيارات للأطباء، كشفت الأشعة السينية عن فقدان بعض العظام في الفك".

أهملت علاج أسنانها فترة طويلة لتكتشف إنها مصابة بالسرطان

علاقة السرطان والأسنان

وعلى الفور، تم تحويل نيكول إلى جراح للفم قام بإزالة أحد أضراسها لإجراء خزعة، وكشفت الخزعة أن لديها ورم حميد، وتم إجراء استئصال جزئي للفكين لمدة ساعتين لإزالة الورم، كما تمت إزالة 4 من أسنان نيكول أثناء الجراحة، وتم إعطاؤها سدادة لإغلاق الفتحة في حلقها واستبدال الأسنان مما يسمح لنيكول بالأكل والشرب والتحدث.

أهملت علاج أسنانها فترة طويلة لتكتشف إنها مصابة بالسرطان
ووفقاً لصحيفة "ميترو"، لم يكن السرطان جديداً على عائلة نيكول، ولسوء الحظ تم تشخيص إصابة 3 من أجداد نيكول وخالتيها، لكن نيكول أصيبت بالصدمة لسماع تشخيصها خاصة بالنظر إلى عمرها، وأمضت الثلاثين يوماً التالية في العلاج الإشعاعي.

وعلى الرغم من العلاج، استمر ألم نيكول، وفي ديسمبر 2019 كشفت الفحوصات أن السرطان عاد من جديد، وكانت عظام فك نيكول تتآكل بشكل كبير.

أهملت علاج أسنانها فترة طويلة لتكتشف إنها مصابة بالسرطان



وتطلب الأمر جراحة جديدة لإزالة حنكها بالإضافة إلى 7 أسنان أخرى بما في ذلك أسنان نيكول الأمامية، كما خضعت نيكول لمدة 30 يوماً أخرى من العلاج الإشعاعي لعلاج السرطان.

وتنتظر نيكول الآن الخضوع لعملية جراحية جديدة والحصول على دعامات لفكها لتتمكن من استعادة القدرة على الكلام وتناول الطعام بشكل طبيعي.