سيارة الإمبراطور: النسخة الوحيدة من تويوتا سنشري المكشوفة

راغب علامة: صياد ماهر برحلة صيد في لبنان

أسرار في حياة النجمة يسرا زواجها السري الذي دام 15 عام وعمها قلب الأسد

أهم المحطات والأسرار في حياة يسرا

  • الأحد، 28 يونيو 2020 الأحد، 28 يونيو 2020
أسرار في حياة النجمة يسرا زواجها السري الذي دام 15 عام وعمها قلب الأسد

لمع نجم الفنانة المصرية يسرا في سماء السينما والدراما، وازدحم رصيدها بالأدوار الهامة في أكثر من 80 فيلماً بالإضافة إلى الكثير من المسلسلات التلفزيونية.وقد اختيرت يسرا كواحدة من أفضل 100 امرأة عربية.

تعرف على أهم محطات حياة الفنانة الكبيرة يسرا:

الولادة في السينما:

ويبدو أن ولادة يسرا حملت علامة على مستقبلها، حيث كانت والدتها في السينما تشاهد فيلم لحن الوفاء عندما باغتتها آلام المخاض فتركت السينما واستقلت سيارة تاكسي للذهاب إلى المستشفى لكنها ولدتها ابنتها سيفين (يسرا) قبل الوصول إلى المستشفى.

طفولتها:

اسمها الحقيقي سيفين محمد حافظ نسيم، وعمها هو ضابط المخابرات المصري محمد نسيم والمعروف في مسلسل رأفت الهجان بنديم قلب الأسد، وهو الذي زرع رجل المخابرات رأفت الهجان في قلب إسرائيل. وقالت أنها لم تكن تعلم بحقيقة عمله في المخابرات.

انفصل والديها في وقت مبكر، عاشت طفولتها المبكرة مع والدتها. ثم انتقلت للعيش مع والدها. لتعاني من قسوته الشديدة جدا. 

ووصل به الأمر إلى أن صفعها في الستوديو أمام جميع العاملين في أول أفلامها.

أزواجها:

ظلت متزوجة 15 عاما من رجل الأعمال خالد صالح سليم ابن صالح سليم رئيس النادي الأهلي الأسبق وشقيق الفنان هشام سليم. لكنهما ظلا ينفيان الارتباط لسنوات طويلة، ولم تكشف السر إلا بعد وفاة صالح سليم، عندما منعت من دخول صالة كبار الزوار في مطار القاهرة. فأخبرتهم أنها زوجة إبنه.

وكانت قد تزوجت قبله من رجل الأعمال الفلسطيني فادي الصفدي، ولم يستمر الزواج بينهما طويلا .

صديق العمر:

أما عادل إمام فقد شاركته يسرا في العديد من الأعمال السينمائية على مدار مشواريهما الطويل، من أهمها: المنسي، الإرهاب والكباب، طيور الظلام، بوبوس. وتقول عنه: " عادل إمام صديق عمري، وعندما أشاركه في العمل أشعر بالاطمئنان والأمان لصورتي على الشاشة. فهو يهتم بجميع الممثلين المشاركين معه وبظهورهم في أفضل صورة."

لجنة الأوسكار:

في دورة الأوسكار ال92 عام 2019 اختيرت الفنانة يسرا من قبل إدارة أكاديمية الفنون والعلوم لكي تكون واحدة من أعضاء لجنة التحكيم في دورة الأوسكار الثانية والتسعين.

وقد أعربت يسرا عن سعادتها وفخرها بهذا الاختيار وصرحت قائلة: " إنه لشرف كبير لي أن أكون ضمن لجنة تحكيم أكاديمية الأوسكار". وأضافت أيضا: " أعتقد أن الأكاديمية واحدة من أعرق وأهم أكاديميات الفنون في العالم، وكوني جزءاً منها يعني الكثير بالنسبة لي".

سفيرة النوايا الحسنة:

والفنانة يسرا ليست فنانة قديرة فقط، لكنها اختيرت أيضا لتحظى بلقب سفيرة الأمم المتحدة للبرنامج الإنمائي. 

ولم تكتف بهذا اللقب، لكنها استطاعت أن تكون صوتا فاعلا للتغيير. فقد سافرت إلى الساحل الشمالي للمساهمة  في تنقيته من الألغام بنفسها.

لم تسعى الفنانة يسرا لحمل لقب سفيرة بل على العكس كانت دائماً يتم ترشيحها لمثل هذه المناصب، ولكنها حرصت على البحث عن الدور الذي ستقوم به تحت مسمى هذا اللقب، ورفضت الكثير والكثير من الألقاب لأنها لم تشعر أنها ستقوم بدور حقيقي يخدم الناس.. وقد صرحت الفنانة يسرا قائلة: “هذا المنصب هو شرف لي ومهمة تجعلني أضع الخير نصب عيناي في كل ما أقوم به من أعمال وليس فقط أثناء تكليفي بأحد المهام”

أهم الجوائز والتكريمات:

حصلت يسرا خلال مشوارها الفني على العديد من الجوائز المحلية والإقليمية والدولية ومن بينها :

تكريمها خلال مهرجان كان الفرنسي عام 1995 ومهرجان البندقية السينمائي المرموق بالإضافة إلى معهد موند العربي ومهرجان بيروت السينمائي الدولي.

كما انضمت الفنانة يسرا إلى لجان تحكيم بعض المهرجانات السينمائية في مصر، من بينهم مهرجان الجونة السينمائي، ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي، حيث تولت الرئاسة الفخرية للمهرجان في عام 2017.

الغناء:

تحب الفنانة يسرا الغناء، وقد أصدرت ألبوما غنائيا، كما قامت بالغناء في بعض أعمالها السينمائية.

وقد عادت يسرا للغناء بقوة من خلال أغنية (3 دقات) التي صدرت خلال مهرجان الجونة في دورته الأولى، وتصدرت الساحة ومنصات التواصل الاجتماعي.

مع يوسف شاهين:

المخرج يوسف شاهين واحد من أهم المخرجين العالميين، وقد جمعته بيسرا صداقة طويلة ممتدة، وقد كانت بطلة لأربعة من أهم أفلامه وهي: حدوتة مصرية، واسكندرية كمان وكمان، والمهاجر، واسكندرية نيويورك.

فيالها من مسيرة حافلة بالفن والعطاء المتميز.